زار البروفيسور روني غامزو، مسؤول ملف مكافحة الكورونا ومدير "مغين إسرائيل" ورئيس ملف الكورونا في المجتمع العربي، ايمن سيف، اليوم السبت (03.10) بلدية شفاعمرو. وقال غامزو: "كل من يدعو أشخاصا الى حفل زفاف فانه يعرّضهم الى الخطر".

القبول يمثل القبول قبول شروط الموقع

وأضاف البروفيسور غامزو ان، "حفلات الزفاف هي بؤرة لتفشي وانتشار الفيروس. يجب علينا أن ندرك هذا الامر، كل شخص لديه 100، 200 او 300 شخص مدعو الى حفل زفاف، يوجد هناك على الأقل 2، 3 أو 4 مصابين بالكورونا. وحينها تتواصل السلسلة وليس هناك من طريقة لوقفها. كل حفل زفاف معناه انتشار الكورونا الى عشرات الأشخاص. كذلك من يدعي أن حفل زفافه أقيم حسب توجيهات وزارة الصحة وحسب النظام فهو مخطىء".

وأشاد عرسان ياسين، رئيس بلدية شفاعمرو، بعمل البروفيسور غامزو في نضاله ضد الكورونا قائلا: "نحن نقدّر الجهود التي يتخذها البروفيسور غامزو من أجل الحفاظ على مصلحة الجمهور وصحته، التي هي هامة جدا بالنسبة لنا. من ناحيتي فان وظيفة البروفيسور غامزو ناجعة جدا على الرغم من الاعتراض والنقد الا أنه لا أحد يستطيع أن يدعي غير ذلك. من دواعي سرورنا، أن الوضع في شفاعمرو قد تحسن بفضل وقف المناسبات التي أدت في حينه الى ارتفاع نسبة الإصابة".​