مراسم يوم الذكرى الأول والوحيد لشهداء جيش الدفاع الإسرائيلي العرب (ما عدا الشهداء البدو) جرت في يوم الثلاثاء السابق (13/4) في عرعرة. أقيم الحدث في النصب التذكاري "خيمة سعيد للمساواة والسلام" التي يتم فيها إحياء ذكرى شهداء جيش الدفاع الإسرائيلي العرب، بقيادة جمعية ‘معا نضمن لبعضنا البعض‘.

القبول يمثل القبول قبول شروط الموقع

إلى جانب مراسم الذكرى في النصب التذكاري للمقاتل البدوي وفي بيت ياد لبانيم الدرزي، جرت ظهر اليوم مراسم الذكرى لشهداء جيش الدفاع الإسرائيلي العرب في النصب التذكاري "خيمة سعيد للسلام والمساواة" في عرعرة.

أقيم النصب التذكاري من قبل يوسف جهجاه، والد الرقيب سعيد جهجاه رحمه الله. في النصب التذكاري يتم إحياء ذكرى سعيد جهجاه، جودت أبو رقية، حسين أبو ليل وأدهم شحادة، الذين سقطوا في تفجير نفق مفخخ (ملغوم) في معبر رفح في شهر كانون الأول/ ديسمبر 2004.

في المراسم تم إلقاء خطابات من قبل يوسف جهجاه، الرائد في الاحتياط هشام أبو ريا، الضابط العربي – المسلم الأول في جيش الدفاع الإسرائيلي الذي هو ليس بدويا، لورينا خطيب، ناشطة إجتماعية درزية، ويوسف حداد ، مدير عام "معا نضمن لبعضنا البعض" ومعاق من جيش الدفاع الإسرائيلي عربي إسرائيلي.

مراسم الذكرى في عرعرة. في المراسم تم ايقاد 4 شموع ذكرى لإحياء ذكرى الشهداء اليهود، المسلمين، المسيحيين والدروز، وشمعة خامسة، من أجل وحدة المجتمع الإسرائيلي (تصوير: سولئيل بكئيل)

في المراسم شارك عرب مسلمون ومسيحيون، دروز ويهود الذين حضروا لتكريم وإحياء ذكرى شهداء جيش الدفاع الإسرائيلي من المجتمع العربي في أمسية يوم الذكرى. اللفتنانت كولونيل عيران ليفي، قائد محطة شرطة وادي عارة (عيرون) حضر على رأس وفد من الشرطة، وتحدث في المراسم. وخلال المراسم تم إيقاد اربع شموع ذكرى إحياء لذكرى الشهداء اليهود، المسلمين، المسيحيين والدروز، وشمعة خامسة، شمعة أمل من أجل وحدة المجتمع الإسرائيلي.