عقد اليوم الجمعة (1.10) اجتماع ترأسه منسق شؤون كورونا في البلاد بروفيسور سلمان زرقا، شارك فيه ايمن سيف، منسق شؤون كورونا في المجتمع العربي، مع رئيس لجنة رؤساء السلطات المحلية العربية. كما شارك في الاجتماع مسؤول الإعلام في مكتب رئيس الحكومة، ورئيس مديرية تطبيق القانون في الشرطة، ومديرية "الون" في الجبهة الداخلية، وكبار الموظفين في وزارتي التعليم والصحة.

القبول يمثل القبول قبول شروط الموقع

سلمان زرقا (تصوير: نعوم رافكين فينتون / فلاش 90)

يأتي ذلك في ظل الارتفاع المقلق لبيانات الإصابة بفيروس كورونا في المجتمع العربي. إن التجمعات الـ 25 التي لديها أعلى مؤشر للفيروس اعتبارًا من 30/09 هي مجالس عربية. من بين 88 بلدات حمراء ، 62 بلدات عربية ودرزية.

أيمن سيف (تصوير: قسم الناطق بلسان الكنيست، نوعم موشكوفيتس)

في الآونة الأخيرة ، أعلن عدد من رؤساء المجالس العربية إغلاق المؤسسات التعليمية في مجالهم والانتقال إلى التعلم عبر الإنترنت بسبب انتشار كورونا.

وقد ناقش المجتمعون سبل تقليص العدوى في المجتمع العربي، زيادة نسبة التطعيم في المجتمع العربي، امكانيات فتح الصفوف التعليمية في المدارس العربية وتحسين عملية تطبيق القانون في اطار الشارة الخضراء الجديدة التي ستدخل حيز التنفيذ بعد غد الأحد.
وقد تم خلال الجلسة استعراض الجهود التي تبذلها الحكومة في المجتمع العربي والتي تتضمن
١. تطبيق قانون الشارة الخضراء: استعرض خلالها رئيس مديرية تطبيق القانون خطة العمل للأسبوعين القادمين، حيث ستعمل الشرطة خلال الاسبوع الاول (حتى 6.10 على التوعية وتشجيع اصحاب المصالح على العمل بموجب الشارة الخضراء، ومن تاريخ 7.10 ستبدأ عملية تطبيق عن طريق تحرير مخالفات وغرامات ستفرض على الذين لا يلتزمون بتطبيق تعليمات الشارة الخضراء.
٢. توعية وارشاد: لقد عرض المكلف بالتوعية والارشاد في مكتب رئيس الحكومة للمجتمع العربي الحملات المخصصة لابناء الشبيبة العرب عبر مواقع التواصل الاجتماعي، القاءات بين اولياء امور الطلاب والأطباء، عرض اشرطة فيديو من اقسام الكورونا، لافتات شوارع ضخمة بطهر فيها اطباء عائلة محليين وغيرها.
٣. محطات فحص وتطعيم: ممثلون كبار من الوزارات المختلفة اكدوا على استعدادهم لاقامة محطات تطعيم في كل سلطة محلية عربية تطلب فتح محطات تطعيم فيها مع ضمان زيادة عدد التطعيمات حسب الحاجة. كما تم استعراض الجهود لفتح محطات فحص في المجتمع العربي امام الجمهور الواسع ولطلاب المدارس حيث تشهد الكورونا انتشارا واسعا بين الطلاب.
ممثلو المجتمع العربي قدموا توصياتهم والنتائج التي تم استخلاصها، والرؤية قصيرة المدى لتنجيع العمل في المجتمع العربي.