تم الإبلاغ عن خمسة حوادث عمل خلال الأسبوع أُصيب فيها عشرة عمال. في يوم الخميس قُتل ربيع شوقي زاهر رحمه الله الذي يبلغ من العمر (53 عاما) من عسفيا، في انهيار رافعة التي تم تركيبها على شاحنة. في الحادث اُصيب بجروح متوسطة ايضا ابنه الذي يبلغ من العمر الـ – 20 عاما الذي عمل معه.

القبول يمثل القبول قبول شروط الموقع

الأحد:

أُصيب عاملان اثنان، الأول الذي يبلغ من العمر 52 عاما والثاني الذي يبلغ من العمر 21 عاما، من مسطح زجاج ألومنيوم الذي سقط عليهما من مكان مرتفع في مصنع في شارع هأومان في اشدود. وتم نقل الاثنين إلى مستشفى اسوتا مع إصابات في القسم العلوي من جسميهما.

الثلاثاء:

أصيب ستة عمال خلال أعمال في موقع بناء بالقرب من كفر كنا عندما انهار عليهم جدار. وتم نقل خمسة منهم بواسطة مروحية ، من بينهم عامل الذي يبلغ من العمر 19 عاما في حالة خطيرة وأربعة في حالة طفيفة.
عامل آخر الذي يبلغ من العمر 16.5 عاما فقط تم تخليصه من الموقع في كفر كنا بعد أن كان عالقا في داخل تراكتور الذي عمل عليه على ما يبدو. في البداية تم وصف إصابته كمصاب بجروح خطيرة، لكن بعد أن تم نقله إلى مستشفى رمبام، استقر وضعه ووُصفت إصابته بالمتوسطة والمستقرة.
الموقع لم يكن معروفا لدائرة السلامة والامان، وحصل على رخصة من لجنة التنظيم والبناء فقط بشرط ان يتم بناء جدار استنادي له. وشهد مواطنون من البلدة أمام موقع ynet أنه تم تحذيرهم قبل الحادث لأن الحديث يدور عن موقع خطِر.

الأربعاء:

عامل الذي يبلغ من العمر 35 عاما سقط من مكان مرتفع في موقع بناء في شارع هايرز في حولون. وتم نقله إلى مستشفى ايخيلوف في حالة متوسطة مع إصابات في الرأس وفي الصدر.

الخميس:

عامل الذي كان عالقا على رافعة تم تخليصه عن طريق رافعة الاطفاء والانقاذ بعد أن أُصيب بصعقة كهربائية على ما يبدو. محاربو الاطفاء والانقاذ ربطوا المصاب بسلة الرافعة وأنزلوه إلى الأرض وهو في وعي كامل. وتم نقل المصاب لمواصلة تلقي العلاج الطبي عن طريق نجمة داود الحمراء وهو في وضع جيد وتم وصف إصابته كمصاب بجروح طفيفة.