انتهى اضراب الحضانات اليومية وعادت للعمل اليوم الجمعة، وذلك في اعقاب التوصل الى تفاهمات بين وزير المالية افيغدور ليبرمان ورئيس الهستدروت أرنون بار دافيد ووزيرة الصناعة والاقتصاد أورنا بربيفاي ورئاسة منظمات الحضانات اليومية.

وقد تم الاتفاق بين الأطراف على التوجه الى لجنة التسعيرات المشتركة لوزارة المالية وقسم العمل في وزارة الصناعة والاقتصاد بطلب فحص قاعدة التسعيرة التي تخضع للرقابة، هذا الفحص الذي لم يتم اجراءه طيلة السنوات العشر الأخيرة بهدف تطبيق استنتاجات اللجنة المذكورة ابتداء من مطلع العام القادم.

القبول يمثل القبول قبول شروط الموقع

وفي اطار الفحص سيتم التطرق لكافة الادعاءات التي طرحتها المنظمات بخصوص الفجوات والمصروفات ( بما في ذلك الرواتب، الملكات، مصروفات التشريع التطبيق والرقابة، الأجار والتشغيل)، هذه المصروفات التي لا تشملها التسعيرة الحالية.

***

الحضانات اليومية التي تشرف عليها وزارة الاقتصاد ، والتي تديرها منظمات اجتماعية مثل نعمات ، فيتسو وإيمونا ، تقدم الرعاية لحوالي 120 ألف طفل من سن الولادة حتى سن 3 سنوات ، أي ما يقرب من ربع السكان من الأطفال في هذه الأعمار. اليوم ، توظف أكثر من 16000 عاملة في مناصب مديري المدارس والمعلمين ومقدمي الرعاية والطهاة وغير ذلك. متوسط ​​الراتب حوالي 5700 شيكل شهريًا.