فقط 23 % من العمال الذين يعملون في البيوت وفي التنظيف في البيوت يحصلون من أصحاب عملهم على مدفوعات صندوق التقاعد والتأمين الوطني بصورة جارية، كما ينص عليه القانون – هذا ما تبين من استطلاع جديد الذي نفذته شركة Workito في صفوف اسرائيليين الذين يشغّلون عمالا في البيوت. كما تبين من الاستطلاع أن – 68 % من العمال الذين يعملون في البيوت لا يحصلون على مدفوعات اضافية مثل أيام الاجازات المرضية، الاجازات، رسوم النقاهة وسفريات وفقا للقانون.

القبول يمثل القبول قبول شروط الموقع

العامل الذي لم يقتطع صاحب عمله عنه المدفوعات للتقاعد وللتأمين الوطني معرّض لفقدان الدخل الذي يستحقه عندما يصل إلى جيل التقاعد، وكذلك في حال الاصابة في مكان العمل وفقدان القدرة على الدخل. من الناحية الأخرى، صاحب العمل الذي لا يدفع للعامل كما هو مطلوب في القانون معرّض لتقديم دعاوى قضائية ضده بقيمة تصل إلى مئات آلاف الشواقل.

وفحص الاستطلاع ما هي أسباب النسبة المتدنية لمدفوعات التقاعد والتأمين الوطني للعمال الذين يعملون في البيوت. وفقا للنتائج، فإن الأسباب الرئيسية للظاهرة هي عدم المعرفة والجهل من طرف أصحاب العمل، الذين كثير منهم هم أشخاص خصوصيون الذين لا يجيدون التعامل مع قضايا تشغيل عمال والالتزامات المطلوبة منهم كأصحاب عمل. أجاب 44 % أنهم لا يعرفون واجباتهم كأصحاب عمل، وأجاب – 33 % أنهم اعتادوا على الدفع الى عمالهم نقدا وبـ ‘الأسود‘. 30 % قالوا أن آليات الدفع الحالية ضبابية، و – 29 % قالوا أن العمال أنفسهم ليسوا معنيين بالحصول على أموالهم بشكل منظم الذي يضمن حقوقهم الاجتماعية، من خلال الرغبة بعدم التصريح عن هذه المدخولات.
الطرق الأكثر نجاعة وفقا للمجيبين لتحسين سلوك المدفوعات للعمال الذين يعملون في البيوت هي التسهيل التقني والرقمي لامكانيات الدفع (24 %)، تغيير آلية ضمان الدخل (23 %)، زيادة الوعي بالزام دفع اصحاب العمل (20 %) وتكثيف التطبيق (13 %).

في الاستطلاع، الذي أُجري بواسطة شركة واجهة مشروع، شارك 700 مستطلع من الفئة السكانية البالغة في إسرائيل، عربا ويهودا، الذين يشغّلون عمالا يعملون في البيوت في مجالات التنظيف، التمريض، مجالسة الأطفال، البستنة والصيانة.
شركة Workito تعرض تطبيقا لتنفيذ تحويلات لمدفوعات التقاعد للعمال الذين يعملون في البيوت بواسطة الهاتف النقال لجميع صناديق التقاعد في إسرائيل. يتيح التطبيق أيضا دفع رسوم التأمين الوطني وفتح ملف مشغّل لعامل الذي يعمل في البيوت من النقال. تجديد إضافي في التطبيق هو إمكانية تنفيذ المدفوعات عن طريق بطاقة ائتمان، بدلا من الدفع عن طريق تفويض لإلزام الحساب أو أمر دفع ثابت التي كان معمولا بها في الماضي.

دورون أمير، مدير عام Workito، يدعو الدولة إلى زيادة الوعي وتسهيل إمكانيات الدفع للعمال: "من أجل التعامل مع المخاطر المالية من عدم الدفع، يجب على الدولة أن تزيد الوعي العام حول الخطر المالي من عدم الدفع سواء للعمال، الذين في أحيان كثيرة يخشون أن يطلبوا أو أنهم غير واعين لحقوقهم، أو في المقابل يخشون من الإبلاغ من أجل أن لا يخسروا مخصصات من التأمين الوطني، وسواء لأصحاب العمل. مثل هذه الخطوة يجب أن تكون مصحوبة أيضا بتسهيل تقني ورقمي لآلية الدفع. التطبيقات التي تفعل ذلك اليوم أثبتت في الواقع على أنها ناجعة وحان الوقت لتوسيع استخدامها على المستوى القومي".

حوالي عُشر البيوت في إسرائيل تشغّل عاملات وعمالا الذين يعملون في البيوت، وعلى وجه الخصوص مساعدات في البيوت. يدور الحديث وفقا للغالبية عن عاملات ينتقلن بين عدة بيوت وعائلات كل أسبوع، ويتم تشغيلهن عن طريق أشخاص خصوصيين. قطاع العمال الذين يعملون في البيوت يشمل على وجه الخصوص منظفين في الشقق، وكذلك أيضا من يشطفون الأدراج المشتركة في البنايات، جليسات الاطفال، عمال الجنائن بل وسائقين خصوصيين. مشغّلو هؤلاء العمال يجب عليهم كأي صاحب عمل دفع كامل الحقوق الاجتماعية للعامل من ضمنها اقتطاعات تقاعدية، اقتطاع للتأمين الوطني وكذلك دفع مخصصات الاجازات المرضية، النقاهة وأيام الاجازات وما شابه ذلك وفقا لنسبة الوظيفة النسبية التي يشغّلون العامل فيها في بيوتهم.

في نقابة عمال الفنادق، الزراعة وصالات الأفراح المسؤولة أيضا عن مجال العمال الذين يعملون في البيوت، جهّزوا جداول لاحتساب حقوق العمال الذين يعملون في البيوت في مجالات: أيام الاجازات، ايام الاجازات المرضية، ورسوم النقاهة.

المسؤول عن ملف العمال الذين يعملون في البيوت، فيتشي دوبينر، يوصي أيضا بأن يتم عرض وثيقة على هؤلاء العمال على أساس دائم وفيها تفصيل أقدميتهم وعدد أيام عملهم، مدفوعات الأجور التي حصلوا عليها على اختلاف مكوناتها، عدد أيام الاجازات وأيام الاجازات المرضية التي تم جمعها، الاقتطاعات والخصومات التي تم اقتطاعها لصالحهم للتقاعد، وجعل صاحب العمل وكذلك العاملة يوقّعان على هذه الوثيقة، بحيث يكون لدى كل واحد منهما نسخة عنها. عينة من هذه الوثيقة تم تجهيزها في اتحاد نقابات العمال (الهستدروت). يستطيع العمال الذين يعملون في البيوت أن يحصلوا على مرافقة ومساعدة لاستنفاذ حقوقهم في العمل في مناطق اتحاد نقابات العمال (الهستدروت) في أنحاء البلاد.