وقّعت الهستدروت وشركة شيكون بينوي -سوليل بونيه ولجنة العمال السائقين في الشركة يوم الإثنين (06/06) على اتفاقية عمل جماعية ستكون سارية المفعول حتى 3 سنوات.
وتتضمن الاتفاقية تحديثات على الأجور، بحيث سيصل اجر السائقين العاملين في الشركة الى مبلغ 100 شيكل اعلى من الحد الأدنى للأجر. كما تم الاتفاق أيضا على تقليص خفض الحوافز بمبلغ 350 شيكل. وفيما يتعلق بالعمال الذين تصل أعمارهم الى 49 عاما وأكثر، وممن يتمتعون بأقدمية في العمل مدة 10 سنوات على الأقل، سيتم زيادة المبالغ المحولة الى صناديق التقاعد من دفعات الحوافز الى 40%. كما سيتم زيادة المنحة السنوية مقابل عدم الضلوع بحوادث طرق لمبلغ 1000 شيكل. هذا وستكون كافة بنود الاتفاقية سارية المفعول بأثر تراجعي من شهر يناير 2022.

القبول يمثل القبول قبول شروط الموقع

وعقّب رئيس نقابة عمال المواصلات في الهستدروت آفي ادري:" يدور الحديث عن اتفاقية ممتازة لسائقي الشركة. إضافة الى علاوات الأجور، زدنا التحويلات لصناديق التقاعد حيث سيتمتع السائقين من تقاعد ملائم بعد خروجهم للتقاعد. أيضا، واضافة الى المسؤولية المضاعفة الملقاه على عاتق سائقي الشركة بما يتعلق بقيادتهم على الطرقات، زدنا الحوافز المالية بما يتعلق بالحفاظ على الأمان على الطرق".
اما رئيس نقابة العمال السائقين في الشركة اهارون شرفيط فقال:" نحن راضون جدا من هذه الاتفاقية التي تم توقيعها. اشكر الهستدروت على دعمها ومرافقتها طيلة فترة المفاوضات. اشكر أيضا إدارة الشركة التي كانت بمثابة اذن صاغية لاحتياجات العمال وأكبر دليل على هذا هو الاتفاقية التي تم توقيعها".

وقد شارك في المفاوضات للتوصل الى هذه الاتفاقية من قبل الهستدروت رئيس نقابة عمال المواصلات افي ادري، مديرة الوحدة القطرية عنبال سبيرو، المحامية مورياه جليك من مكتب المحامي العاد موراج، المستشار القضائي لنقابة عمال المواصلات ولجنة عمال الشركة اهارون شرفيط، يوني بخار وشاي لاتي. اما من قبل شركة سوليل بونيه فشارك في المفاوضات نائب مدير القوى البشرية اوسنات هار ليف، مديرة الميزانيات اوريت بداش والمستشارة القضائية للشركة المحامية بيلا جلبواع.