أعلن رئيس الهستدروت أرنون بار دافيد :" إذا لم يتم خلال الأيام القريبة اتخاذ خطوات فعلية وناجعة من قبل المكاتب الحكومية والسلطات المعنية، لكبح ظاهرة العنف تجاه مقدمي الخدمات للجمهور، فإنني سأعلن عن نزاع عمل شامل في القطاع العام".

القبول يمثل القبول قبول شروط الموقع

وهكذا قال ارنون بار دافيد  في اعقاب تفاقم ظواهر العنف بحق العاملات والعمال ممن يقدمون الخدمات للجمهور. وتعرضت طبيبة في صندوق كلاليت الصحي ، الثلاثاء ، لاعتداء في رأسها وتم نقلها إلى مستشفى تل هشومير. قام المهاجم بضرب رأس الطبيبة بمطرقة حديدية ، وسيتم اتهامه بمحاولة القتل.

رئيس الهستدروت أرنون بار دافيد: "العاملات يتعرضن للهجوم ويواجهن عدم كفاءة سلطات الدولة وإنفاذ القانون" (الصورة: الناطقة باسم الهستدروت)

"سأقوم أسبوعا تلو الاخر بضم قطاعات إضافية أخرى الى الاضراب التضامني" يقول أرنون بار ديفيد رداً على الأحداث الأخيرة ، "من الطاقم الطبي والعاملين في القطاع العام إلى سائقي النقل العام".

وأضاف بار دافيد أيضا:" العنف بحق العاملات والعمال الذين يقدمون الخدمات للجمهور هو ظاهرة تتفاقم بكل اسف. العديد من العاملات والعمال يتعرضون للاعتداءات مقابل عدم قدرة السلطات وأجهزة تطبيق القانون من العمل لمكافحة هذه الظاهرة. آن الأوان للعمل بكل قوة لكبح هذه الظاهرة كليا. لن نوافق في ان نعتاد على حدوث هكذا اعمال".