2,000 عامل أردني من فرع الفنادق سوف يعودون إلى العمل في ايلات وبلدات أخرى في المنطقة إبتداء من الـ – 1 من شهر آب/ اغسطس. هذا ما تمت المصادقة عليه من قِبل وزارة الخارجية، سلطة تسجيل السكان والهجرة والسلطة الاقتصادية التابعة للعقبة في الأردن.

القبول يمثل القبول قبول شروط الموقع

بالإضافة إلى ذلك، سوف يصل من الأردن 300 عامل من فروع البناء المختلفة. سوف يستطيع العمال أن يعملوا على أساس الدخول والخروج اليومي عن طريق معبر رابين، من خلال إلغاء وجوب المبيت في ايلات الذي تم إقراره بسبب تقييدات الكورونا.

وبهذا سوف يعود عدد العمال الأردنيين المسموح لهم إلى حجم الحصص الذي كان ساري المفعول حتى تفشي وباء الكورونا.
نائب مدير عام الشرق الأوسط في وزارة الخارجية، عوديد يوسف: "مشروع العمال الأردنيين في ايلات هو واحد من المشاريع المدنية الرائدة بيننا وبين المملكة الأردنية الهاشمية. هذه خطوة إضافية التي تشير إلى التقارب في العلاقات مع جيراننا ما وراء الحدود. نحن مسرورون على هذا التعاون ونأمل بتوسيعه في المستقبل".

رئيس دائرة العمال الأجانب في سلطة تسجيل السكان والهجرة ، المحامي عنبال مشاش: "سلطة تسجيل السكان والهجرة ترى أهمية كبيرة في نجاح مشروع تشغيل العمال الأردنيين في منطقة ايلات، من خلال المحافظة على تحصيل حقوقهم وشروط تشغيلهم ، وتبارك بالعودة إلى الحياة الطبيعية إلى منظومة دخول العمال كما كان معمولا به قبل تفشي الكورونا".