متوسط ​​الأجر في تل أبيب أعلى بنسبة 22٪ من متوسط ​​الأجر في الاقتصاد، في حين أن متوسط ​​الأجر في القدس كان 17.5٪ أقل من المتوسط ​​في الاقتصاد بأكمله. لا تزال النساء يتقاضين أجوراً أقل بكثير من الرجال، وحوالي 9.5٪ من الأجيرين في إسرائيل يعملون في وظيفتين أو أكثر. هذه الأرقام وغيرها نشرت في استطلاع الرواتب السنوي للتأمين الوطني.

القبول يمثل القبول قبول شروط الموقع

هذا الأسبوع، في مثل هذا التوقيت غير الناجح، بينما تتجه أعين الجميع إلى الجنوب الذي تم قصفه، تم نشر أحد ملفات البيانات المهمة عن حالة الاقتصاد في إسرائيل. يقدم استطلاع أجور التأمين الوطني صورة مفصلة جدًا عن حالة مدخولات الأجيرين والمستقلين في إسرائيل لعام 2017. من بين البيانات المهمة التي قدمها الاستطلاع، والتي لا تظهر في قواعد البيانات الأخرى، هو متوسط ​​الأجر، الذي بلغ 6,762 شيكل في الشهر في عام 2017. يمثل هذا المبلغ 71.1٪ من متوسط ​​أجر العامل الأجير، والذي بلغ 9,388 شيكل جديد في الشهر، ومن المهم الإشارة إلى أن هذا متوسط ​​الأجر للشهر في السنة، والذي يتضمن أيضًا أشهر بدون دخل للعمال الأجيرين الذين يعملون فقط في جزء من السنة. يبلغ الأجر المتوسط 10,593 شيكل في الشهر.

الفجوات في الأجور بين النساء والرجال (الصورة التوضيحية: Shutterstock).

الفجوات في الأجور بين النساء والرجال (الصورة التوضيحية: Shutterstock).

على النقيض من متوسط ​​الأجر، الذي يتأثر بمجموعة صغيرة من أصحاب الأجور المرتفعة للغاية الذين يرفعون المتوسط، فإن الأجر المتوسط في الاقتصاد ​​يقدم صورة أكثر إخلاصًا ووضوحًا للواقع. يكسب نصف الإسرائيليين أقل من 6,672 شيكل إسرائيلي جديد في الشهر. والخبر السار هو أن هذه الفجوة بين متوسط ​​الأجور والأجر المتوسط في الاقتصاد تقل بشكل ملموس – دعم لذلك هي حقيقة بأنه في عام 2000، بلغ متوسط ​​الأجور في الاقتصاد 59.8٪ من ​​الأجر المتوسط. مع اقتراب متوسط ​​الأجر في الاقتصاد من متوسط ​​الأجور، فهذا دليل على انخفاض الفجوات في الأجور وزيادة في المساواة. من المهم أيضًا ملاحظة أنه منذ عام 2010، ارتفع متوسط الأجور في الاقتصاد بمعدل أسرع من مؤشر أسعار المستهلك.

بالإضافة إلى متوسط ​​الأجور في الاقتصاد والأجر المتوسط، يقدم التقرير عددًا من البيانات الأخرى المثيرة للاهتمام. من بينها مؤشر جيني للأجر، الذي ارتفع قليلاً ووصل إلى 0.4763. رغم أن هذه النتيجة عالية نسبيًا، إلا أن حالة العمال الأجيرين جيدة نسبيًا مقارنة بحال المستقلين الذين يعملون لحسابهم الخاص، والذي يظهرون متوسط ​​دخل شهري البالغ 5,491 شيكلًا جديدًا شهريًا ومؤشر جيني البالغ 0.4920 الذي يشير الى عدم مساواة أكبر مقارنة بفئة الأجيرين. 

إحصائية أخرى مثيرة للاهتمام تتعلق بفجوة الأجور بين الجنسين. في حين أن النساء يكسبن ما معدله 8,533 شيكل في الشهر، فإن الرجال يكسبون ما معدله 12،598 شيكل في شهر العمل. أي أن النساء يحصلن على 67.7٪ من أجور الرجال في المتوسط في ​​كل شهر عمل.

يُظهر تقرير عام 2017 أيضًا توزيع الأجور حسب البلدات المختلفة. على سبيل المثال، يتواجد أعلى متوسط ​​أجر في سافيون بمبلغ 20,028 شيكل في الشهر. البلدة مع أدنى متوسط ​​أجر هي بير هداج الذي يكسب سكانها 5,809 شيكل لكل شهر عمل. البلدة ذات أعلى متوسط ​​شهري للمستقلين هي ليهفيم، الذي يكسب المستقلون الذي يسكنون فيها في المتوسط ​​21,871 شيكل في كل شهر.