منذ بداية عام 2019 قُتل في إسرائيل 91 عاملًا في أماكن عملهم. 44 من القتلى عاملون في فرع البناء. ولتخليص عام 2019، سعينا لإظهار وجوه وإعلان أسماء كلّ الأشخاص الذين خرجوا في الصباح إلى روتين يومهم، لإعالة عوائلهم، ولوضع رغيف خبز على مائدة أولادهم – ولم يرجعوا عند المساء.

القبول يمثل القبول قبول شروط الموقع

كانون الثاني – ستّة قتلى في ستّة حوادث

10  كانون الثاني – إبراهيم رجب، فلسطينيّ ابن 48 من قرية اللبد إلى جانب طول كرم. ترك وراءه امرأة وأربعة أولاد. قُتل رجب إثر سقوطه من ارتفاع الطبقة الخامسة، في موقع بناء في نتانيا للشركة المنفّذة إيتاي د.ع. هدنسة وبناء م.ض.. الموقع الذي قُتل فيه لم يبلَّغ لمدير الأمان التشغيليّ، ويتّضح من توثيقه أنّه كانت فيه عيوب خطيرة خاصّة بالسلامة والأمان – سقالة غير سليمة ونواقص في درابزينات الواقية.

14  كانون الثاني – عبد الجبّار طه حاج يحيى، ابن 57، من سكّان الطيبة. ترك وراءه ثلاث بنات، ابنًا وحفيدًا. أُصيب من جرّافة تراكتور أو من رافعة شوكية في مصنع تكرير النفايات الغزال في الطيبة. تمّ إخلاؤه بشكل ذاتيّ إلى عيادة محلّية، ومن هناك إلى مستشفى مئير، حيث تقرّرت وفاته.

17  كانون الثاني – مصباح عبد الواحد الزهور، فلسطينيّ ابن 33 من قرية بيت كاحل غرب الخليل. كان الزهور متزوّجًا وأبًا لأربعة، ومعلّمًا. أُصيب إصابات حرجة إثر إصابة في رأسه في موقع بناء (سعر للساكن – "محير لمشتاكن") لشركة البناء والمقاولات – ياعد للهندسة والبناء ﭺ.ف. م.ض.، في شارع هتلمود في أشكلون. تُوفّي متأثّرًا بجراحه بعد بضعة أيّام في 24 كانون الثاني. وقبل الحادث، فُرض على الموقع الذي أُصيب فيه أمرا أمان لسبب وجود عيوب.

قتلى حوادث العمل في شهر كانون الثاني 2019. إلى الأعلى من اليمين: إبراهيم رجب، عبد الجبّار طه حاج يحيى، مصباح عبد الواحد الزهور. إلى الأسفل من اليمين: أدﭬـين ﭼـلنتي، محمّد شمالي (معالجة: idea)

قتلى حوادث العمل في شهر كانون الثاني 2019. إلى الأعلى من اليمين: إبراهيم رجب، عبد الجبّار طه حاج يحيى، مصباح عبد الواحد الزهور. إلى الأسفل من اليمين: أدﭬـين ﭼـلنتي، محمّد شمالي (معالجة: idea)

 

17  كانون الثاني – أدﭬـين ﭼـلنتي، ابن 77 من كريات ملاخي، عمل في الحراسة في مصنع بالادي في بئر طوﭬـيا، ودُهس خلال عمله برافعة شوكية. عُرّفت إصابته – في البداية ’بالمتوسّطة’، لكنّه تُوفّي متأثّرًا بجراحه في 13 شباط. وبموجب مجموعة مقاومة حوادث الصناعة والبناء، بلّغ عاملون في المكان أنّ السائق لم تكن معه رخصة رافعة شوكية.

21  كانون الثاني – محمّد شمالي، ابن 28، متزوّج وأب لولدين. عُثر عليه وقد فارق الحياة قريبًا من جرّافة تراكتور، إلى جانب أقفاص الدجاج في كيبوتس يفعات. وقد اتّضح من استيضاح أوّليّ للشرطة أنّه عمل في أحد الأقفاص خلال الليل، وعلى ما يبدو أُصيب خلال عمله.

30  كانون الثاني – تشن هونبينـﭻ، ابن 44، مهاجر عمل من الصين. سقط من ارتفاع 11 طبقة في موقع البناء الخاصّ بأبراج "إحاد هعام"، في شارع "ششت هيميم" (الأيّام الستّة) في الخضيرة. المبادرة في الموقع هي شركة 'أفريدار'، والمقاول المنفّذ هو إليعزرا مبادرات واستثمارات.

شباط – ستّة قتلى في ستّة حوادث

1  شباط –  مهاجر عمل هنديّ في سنوات الـ 40 من عمره، اسمه لم يُنشر ، أُصيب في رأسه بمصعد رفع في مخزن رامي ليـﭭـي تسويق هشكما، في شارع هعمال في بات يام. عمل العامل في المكان نحو نصف عام قبل الحادث. وعلى ما يبدو وقع الحادث في أثناء قيامه بتنظيف عجلات المصعد. وكان قبل الحادث بقليل، قد عاد من جنازة أمّه في الهند.

5  شباط –  عامل اسمه لم يُنشر أُصيب من شاحنة في موقع إخلاء النفايات إفعه في سهل روتم القريب من البحر الميّت.

6  شباط  – آﭬـي إدري، ابن 45 من نهريا، يعمل في شركة عميت سولار. سقط من ارتفاع عشرة أمتار إثر انهيار حظيرة في القرية الزراعية هيوﭼــﭫ في مرج ابن عامر، حيث كان يركّب عليها منظومة خليوية.

قتلى حوادث العمل خلال شهر شباط 2019. إلى الأعلى من اليمين: خليل فاضل أبو طبيخ، محمّد حاتم عصافرة. إلى الأسفل: سرﭼـي درتشوﭪ. (معالجة: idea)

قتلى حوادث العمل خلال شهر شباط 2019. إلى الأعلى من اليمين: خليل فاضل أبو طبيخ، محمّد حاتم عصافرة. إلى الأسفل: سرﭼـي درتشوﭪ. (معالجة: idea)

 

16  شباط – سرﭼـي درتشوﭪ، ابن 46 من سكّان يروحام. ترك وراءه زوجة وولدين. علق في فتحة الفرن في مصنع 'قرميد كونيال أنتونيو' في يروحام، حيث كان يعمل وحده في وردية ليل مساء السبت. وحسَب التقديرات، اقترب من الفرن، على ما يبدو لسبب عطل ما، والعربة التي كان القرميد موضوعًا عليها حبسته، فاقدًا القدرة على التخلّص أو الاستغاثة. وقد عُثر على جثّته في ساعات الصباح، فقط. لقد عمل المرحوم سرﭼـي في المصنع نحو سنتين ونصف، قبل الحادث.

17  شباط – خليل فاضل أبو طبيخ، فلسطينيّ ابن 23 من سموع قضاء الخليل. قُتل إثر سقوط سقالة من رافعة في موقع بناء في شارع هحشمونائيم في موديعين، بتنفيذ شركة دونا – شركة للهندسة والبناء م.ض..

19 فبراير – سقطت صاحبة مصنع خياطة "متبارت أشكلون" في عسقلان، الذي لم يكشف عن اسمه ، على السلم في معرض المصانع الذي كان يستخدم لتخزين البضائع ، مما تسبب في وفاتها.

24  شباط – محمّد حاتم عصافرة، فلسطينيّ ابن 25 من قرية كاحل قرب الخليل. سقط من ارتفاع إلى داخل بئر مصعد في موقع بناء لمشروع Savion View في شارع هنـﭭـئيم في القدس. المبادرة هي إفريقيا إسرائيل، والمقاولة المنفّذة هي شايكه إلاه م.ض..

آذار – سبعة قتلى في ستّة حوادث عمل

7  آذار – إستير حجج، ابنة 62. سقطت عن سلّم من ارتفاع مترين في دكّان طعام ومعدّات للحيوانات، 'هجونـﭽـلياه'، بملكيّتها، في شارع ﭬـايتسمان في نتانيا.

7 آذار  عامل اسمه لم يُنشر. أثناء تسليم الكتب إلى كنيس يهودي في القدس ، تدهورت الشاحنة ، وأصاب سطح الشاحنة السائق الإسرائيلي وسحقه حتى الموت.

11  آذار – ماجد عبد الله سليم، فلسطينيّ ابن 58، من سكّان قرية جيوس قرب قلقيلية. سقط من مِنصّة رفع على علوّ 10 أمتار خلال أعمال ترميم في مصنع لشركة ﭼـتس في تسور يـﭽـآل.

15  آذار – إبراهيم نسيم عبدو، ابن 19 من الناصرة. ثقنيّ مكيّفات، سقط خلال عمل في الطبقة الثالثة في مبنى مكاتب في شارع دوﭬـنوﭪ في تل أبيب.

17  آذار – فهد يوسف محسن غنيمات، فلسطينيّ ابن 38 من بلدة صوريف قرب الخليل. دهسته جرّافة صغيرة بوبكات في دكّان موادّ البناء 'سوفر وأبناؤه' في نتيـﭭـوت.

قتلى حوادث العمل في شهر آذار 2019. إلى الأعلى من اليمين: إبراهيم نسيم عبدو، ماجد عبد الله سليم، فهد يوسف محسن غنيمات. إلى الأسفل من اليمين: إستير حجج، ضامن جول طاطور، أمين ناصر بصول. (معالجة: idea)

قتلى حوادث العمل في شهر آذار 2019. إلى الأعلى من اليمين: إبراهيم نسيم عبدو، ماجد عبد الله سليم، فهد يوسف محسن غنيمات. إلى الأسفل من اليمين: إستير حجج، ضامن جول طاطور، أمين ناصر بصول. (معالجة: idea)

 

17  آذار –  أمين ناصر بصول (25)، وضامن جول طاطور(25) ، كلاهما من سكّان الرينة. سقط الاثنان عن ارتفاع كبير إثر انهيار سقالة في موقع بناء في شارع هكلانيت في حريش، بتنفيذ شركة ش. شطريت هندسة م.ض.. وقد قالت قريبة طاطور لـ'دﭬـار'، إنّه عمل في فرع البناء منذ نهاية الصفّ الثاني عشر: "بالتأكيد إنّ كلّ أمّ وأب يعرفان أنّ ابنهما يعمل في طبقات عالية يقلقان. عندما يخرج أخوتي إلى العمل فدائمًا تكون لديّ مخاوف". يومًا بعد الحادث، أضربت قريبة الرينة تماهيًا واعتراضًا ضدّ الإخفاقات الخاصّة بالسلامة والأمان في فرع البناء.

19  آذار – روسلن سرطان، ابن 35 مهاجر عمل من مولدوﭬـا. سقط من ارتفاع 5 طبقات في موقع بناء في شارع سـﭙـير في حريش، بتنفيذ شركة يتسحاك شترن. وجد مراقبو مديرية الأمان عيوب أمان كثيرة.

نيسان – ثمانية قتلى في سبعة حوادث عمل

7  نيسان – شه حـﭭـوي ابن 30، مهاجر عمل من الصين، عمل في شركة 'جيانسو نانتونـﭻ كونستركشن إنجنيرينـﭻ'. أُصيب بقضيب حديد سقط من علوّ كبير، بعد أن أصابت رافعة كومة قضبان حديد كانت على شرفة في موقع بناء في مشروع 'شربط،West  ' بتنفيذ تسفرير وزوهر شربط. وقد أوصت الشرطة بمحاكمة 5 أصحاب وظائف في الموقع.

11  نيسان – عامل ابن 41 اسمه لم يُنشر، أُصيب إثر انهيار كومة بلاط من خشب في منجرة، مصنع ر.أ.م. أورانيم في كفار سابا. توفّي في 14 نيسان.

15  نيسان – إيتسيك كوهن، ابن 31 سائق شاحنة. ترك وراءه امرأة وثلاثة أولاد. جاء ليفرّغ بضاعة في موقع بناء للمبادر 'رامي شـﭭـيرو' والمقاول المنفّذ 'نؤوت شامير' في جادّة جبوتينسكي في ياﭬـنه. فعندما لمس سلسلة الرافعة التي ترتبط بالحمولة – تكهرب، حيث إنّ الرافعة كانت قريبة من خطّ تيّار عالٍ. تمّ نقله في حالة حرجة إلى المستشفى، لكن اضطُرّوا هناك إلى تقرير وفاته. وبموجب عريضة الدعوى التي قدّمتها العائلة ضدّ الشركات المتورّطة، فقبل ذلك ببضعة أشهر حدث انقطاع في التيّار الكهرَبائيّ في المِنطقة لسبب إصابة رافعة خطّ تيّار عالٍ، وبعد الحادث ببضعة أيام جاء عاملو شركة الكهرَباء لدفن الخطّ تحت الأرض. وفي الموقع نفسه وقع حادث الرافعة الذي أزهق أرواح أربعة عاملين آخرين، بعد نحو شهر على وفاة كوهن.

قتلى حوادث العمل في شهر نيسان 2019. إلى الأعلى من اليمين: بيني أسولين، روني عوني مطانس، نوني لاهـﭫ. إلى الأسفل من اليمين: فراس قفطان ياسين، إيتسيك كوهن (معالجة: idea)

قتلى حوادث العمل في شهر نيسان 2019. إلى الأعلى من اليمين: بيني أسولين، روني عوني مطانس، نوني لاهـﭫ. إلى الأسفل من اليمين: فراس قفطان ياسين، إيتسيك كوهن (معالجة: idea)

 

18  نيسان – روني عوني مطانس، ابن 19 من قرية المغار. الشاحنة التي كان يقودها تدهورت 60 مترًا في منحدر وادٍ، خلال تنفيذ أعمال بُنية تحتية في شارع هأحاد عسار في حيّ رمات رزيم في صفد. الموقع بمبادرة وزارة البناء والإسكان وبتنفيذ شركة 'رشرش م.ف. بناء وتطوير'.

19  نيسان – نوني لاهـﭫ (46) وبيني أسولين (49)، عاملان في شركة الكهرَباء، من سكّان رحوﭬـوت. تكهرب الاثنان خلال أعمال على عمود كهرَباء بين القرية الزراعية بن زكاي وياﭬـنه، في ليلة عيد الفصح. لقد سقط نوني من ارتفاع خمسة أمتار نتيجة للتكهرب، وقد تمّ نقله في حالة حرجة إلى مستشفى كاﭘـلان، حيث تقرّرت وفاته. تمّ نقل أسولين إلى المستشفى وهو يعاني من حروق خطيرة. قاوم الأطبّاء من أجل إبقائه على قيد الحياة لكنّه تُوفّي متأثّرًا بجراحه في 23 نيسان. لقد ترك لاهـﭫ وراءه امرأة وثلاثة أولاد، وترك أسولين امرأة وولدين. كان الاثنان من مشجّعي فريق مكابي شعارايم، الذي كرّس لذكراهما دقيقة صمت في إحدى مبارياته.

22  نيسان – فراس قفطان ياسين، ابن 28 من قرية عرّابة. لقد مُعك تحت سقالة انهارت في موقع بناء لمبنًى خاضع للترميم في شارع ﭘـيرتس ماركيش في حيّ ناﭬـه شأنان في حيفا، بتنفيذ شركة تمارا حالف م.ض..

24  نيسان – عامل ابن 60 اسمه لم يُنشر، قُتل إثر انقلاب حاوية في مساحة زراعية بمحاذاة القرية الزراعية سدوت ميخا.

أيّار – عشرة قتلى في سبعة حوادث عمل

8  أيّار – بوريس ﭼـنتمان، ابن 72. سقط من سلّم على ارتفاع 4 أمتار خلال أعمال تنظيف في شقّة خاضعة للترميم في نتانيا، وقد تُوفّي يومًا بعد إصابته في مستشفى لنيادو.

13  أيّار – ﭘـولدي شـﭭـارتس، ابن 67 من ﭘـاردس حنّا. أُصيب إثر انهيار عربة إضاءة في أثناء تفريغ شاحنة في محيط هإيروﭬـزيون (محيط إكسـﭙـو في تل أبيب)، قام طبيب كان موجودًا في المكان بمعالجته، وقد تمّ إخلاؤه إلى مستشفى إيخيلوﭪ حيث تُوفّي متأثّرًا بجراحه بعد يوم تقريبًا. عمل كسائق شاحنة في شركة الإضاءة ﭼـيل تايخمان لمنتِجي الإيروﭬـزيون – اتّحاد البثّ الإسرائيليّ كان. ترك شـﭭـارتس وراءه امرأة وولدين.

16  أيّار – شيه جونـﭻ لونـﭻ، ابن 44، مهاجر عمل من الصين. سقط من ارتفاع 5 طبقات في موقع البناء التابع إلى مشروع 'حوﭼـي'One في شارع همـﭽـشيميم في ﭘـيتح تكـﭭـا، بتنفيذ شركة 'بينوي ﭘـلوس' من مجموعة 'ساسون حوﭼـي'.

16  أيّار – كونستنتين تشـﭭـانو، ابن 31، مهاجر عمل من مولدوﭬـا. سقط من ارتفاع 3 طبقات في موقع البناء التابع إلى مشروع LYFE – BBC  بتنفيذ شركة 'أشتروم'.

قتلى حوادث العمل في شهر أيّار 2019. إلى الأعلى من اليمين: بن دكلو، سرﭼـي سميونوﭪ، ﭘـولدي شـﭭـارتس. إلى الأسفل من اليمين: يونتان سـﭭـاﭺ، رضوان أبو طبيخ، وسيم أبو كفّ الباز، ﭼـيل حزازي. (معالجة: idea)

قتلى حوادث العمل في شهر أيّار 2019. إلى الأعلى من اليمين: بن دكلو، سرﭼـي سميونوﭪ، ﭘـولدي شـﭭـارتس. إلى الأسفل من اليمين: يونتان سـﭭـاﭺ، رضوان أبو طبيخ، وسيم أبو كفّ الباز، ﭼـيل حزازي. (معالجة: idea)

 

19  أيّار – ﭼـيل حزازي ابن 51 من الخضيرة، ترك وراءه امرأة وثلاث بنات. بن دكلوابن 22، كان يسكن في ﭘـاردس حنّا ورمات ﭼـان، مسرَّحًا طازجًا خرج للعمل قليلًا، بعد تسريحه كجنديّ متفوّق من جيش البحرية. يونتان سـﭭـاﭺ ابن 33، من أور يهودا. مدير عامّ شركة لتفكيك الرافعات. وسرﭼـي سميونوﭪ ابن 33 من بئر السبع. قُتل بعد 8 سنوات ونصف على هجرته إلى البلاد، وترك وراءه أمًّا، أختًا، وزوجة. قُتلوا إثر انهيار جزء من رافعة بينما كانوا يعملون على تفكيكها، في موقع بناء في جادّة جبوتينسكي في ياﭬـنه. كان المبادر في الموقع شركة 'رامي شاﭬـيرو' والمقاولة المنفّذة شركة نؤوت شامير. إنّه الموقع نفسه الذي قُتل فيه سائق الشاحنة إيتسيك كوهن. وقد أطلق الحادث إلى الحوار الجماهيريّ حقيقة أنّ مجال تركيب، صيانة، وتفكيك رافعات الأبراج في إسرائيل مجال مخترَق تمامًا، حيث لا يتطلّب القيام بتنفيذه أيّ تأهيل خاصّ.

19 أيّار – سقوط حارس مؤقت لمنزل خاص ، لم يتم الكشف عن اسمه ، أثناء الدرج إلى الطابق الثاني من المنزل ، وأصيب بجروح خطيرة. بعد يومين توفيت في المستشفى.

26  أيّار – وسيم أبو كفّ الباز ابن 21 من القرية البدوية أمّ بطين في النقب. سقط من خلال سقيفة انكسرت في أثناء أعمال لتركيب منظومة خليوية، في مصنع 'تـﭭـنيوت كول م.ض.' في أشكلون.

28  أيّار – رضوان أبو طبيخ، فلسطينيّ ابن 24 من مدينة يطّا قضاء الخليل. سقط من ارتفاع الطبقة الرابعة وأُصيب على نحو بالغ جدًّا في موقع مشروع 'كريات هأحدوت' في شارع هنوفخ في كريات ﭼـات، بتنفيذ شركة محاميد توفيق. تمّ نقله إلى مستشفى سوروكا وتوفّي في الليلة بين الـ 24 والـ 25 من حَزيران. ونحو سنة قبل ذلك قُتل عامل آخر في الموقع نفسه.

حَزيران – سبعة قتلى في سبعة حوادث عمل

10  حَزيران – جو لي تاو ابن 40، مهاجر عمل من الصين. قُتل من جرّاء إصابة كُمّ مضخّة باطون انفصل خلال أعمال صبّ باطون في موقع البناء التابع إلى مشروع 'ب.س.ر. سيتي' في شارع شاحم في ﭘـيتح تكـﭭـا، بتنفيذ شركة عومر هندسة.

11  حَزيران – رامي أيّوب ابن 43، من سكّان حيفا، سقط عندما كان يركّب شبّاكًا على ارتفاع ستّة أمتار، في مبنى المكاتب 'أسترا' في شارع تشارنيحوﭬـسكي في حيفا.

16  حَزيران – فارس خالد حمّودة ابن 44، من سكّان البعينة – النجيدات. أُصيب من مضخّة باطون ترنّحت في أعقاب انقلاب الشاحنة التي حملتها في موقع مشروع Nofar Artower في كريات موتسكين، للمبادرة والمقاولة دار نوفريم. ترك حمّودة وراءه امرأة و 6 أولاد، ثلاثة من بينهم أبناء زوجته الأولى، التي تُوفّيت قبل 12 عامًا بمرض السرطان.

17  حَزيران – عامل ابن 30 اسمه لم يُنشر، مواطن من الصين عمل على سفينة من ﭼـيبرالتار كانت تفرّغ الفحم في محطّة الطاقة روتنبرﭺ في أشكلون. قُتل إثر سقوطه عن سلّم على السفينة.

17  حَزيران – جبريل محمّد الهليس، فلسطينيّ ابن 31، من مدينة يطّا، قضاء الخليل. قُتل إثّر إصابة كفّ جرّافة تراكتور بينما كان يقوم بتصليحه، في القرية الزراعية عاروﭼوت.

قتلى حوادث العمل في شهر حَزيران 2019\ إلى الأعلى من اليمين: جبريل محمّد الهليس، فارس خالد حمّودة. إلى الأسفل من اليمين: جو لي-تاو، رامي أيّوب (معالجة:idea)

قتلى حوادث العمل في شهر حَزيران 2019\ إلى الأعلى من اليمين: جبريل محمّد الهليس، فارس خالد حمّودة. إلى الأسفل من اليمين: جو لي-تاو، رامي أيّوب (معالجة:idea)

 

21  حَزيران – ستاﭪ عيدود، ابن 36 من كيبوتس شفاييم. عُثر عليه مع ضربة في الرأس إلى جانب جرّافة تراكتور، كانت تنقل بلاطة باطون، كان يقودها، على ما يبدو، لعمله في الطريق إلى الحقول.

23  حَزيران – يعكوﭪ بن يشاي، ابن 72 من ريشون لتسيون. ترك وراءه أربعة أولاد وثمانية أحفاد. أُصيب من رافعة شوكية سقطت من جهاز رفع في محيط شركة خدمات الأرض سويسـﭘـورت في مطار بن غوريون. وإلى جانبه أُصيب عامل آخر إصابة خطيرة.

تمّوز – خمسة قتلى في خمسة حوادث عمل

12  تمّوز – قيس خطيب، فلسطينيّ ابن 19 من قلنسوة. تكهرب حتّى الموت في موقع البناء التابع إلى مشروع O-Tech في مركَز أوشيرا كفار سابا. المبادرة: أوشيرا، مقاول التنفيذ: 'أوفك شلي'.

15  تمّوز – يوسف محمّد سالم العدرة، ابن 36 من قرية تواني جنوب جبل الخليل. قُتل في انهيار رمل وتراب خلال أعمال لتركيب أنابيب صرف صحّيّ داخل قناة محفورة في مساحة مفتوحة بين شارع شموطكين وشارع هرتسوﭺ في ريشون لتسيون. المقاول المنفّذ في الموقع هو مديسون – محمّد خطيب.

قتلى حوادث العمل في شهر تمّوز 2019: إلى الأعلى من اليمين: أوري بن شطريت، محمود حامد، يوسف محمّد سالم العدرة. إلى الأسفل من اليمين: قيس خطيب، ﭼـﭭـريئل كوهن (معالجة:idea)

قتلى حوادث العمل في شهر تمّوز 2019: إلى الأعلى من اليمين: أوري بن شطريت، محمود حامد، يوسف محمّد سالم العدرة. إلى الأسفل من اليمين: قيس خطيب، ﭼـﭭـريئل كوهن (معالجة:idea)

 

21  تمّوز – محمود حامد، فتًى ابن 17 من سور باهر، قُتل إثر انقلاب رافعة شوكية كان يقودها على ما يبدو في مصنع عائليّ كان يعمل فيه، في شارع المنطار في القدس.

24  تمّوز–  ﭼـﭭـريئل كوهن، ابن 58 من ماﭬـو حورون. سقط عن سلّم  خلال أعمال لتركيب عريشة في مستوطنة نرياه في ماطه بنيامين. نُقل في حالة خطيرة إلى مستشفى شيبا في تل هشومير، حيث تُوفّي في اليوم التالي. كان قد انتقل كوهن من القدس إلى ماﭬـو حورون قبل الحادث بسنتين، ليساعد عائلة ابنه الذي ترمّل. ترك وراءه امرأة، ثمانية أولاد، والكثير من الأحفاد.

26 تمّوز أدهم دجيش ، 37 عامًا من دير حنا. أثناء تنظيف حمام السباحة في فندق "كلاب هوتل" في طبريا ، سقط فيه وغرق فيه.

27  تمّوز – أوري بن شيطريت، ابن 61، من سكّان صفد. أُصيب من غرض ثقيل خلال العمل في مصنعه لتربية الفطر – أوتسروت هياعر. ترك وراءه امرأة، بنتين، ابنًا، وأحفادًا.

آب – ثمانية قتلى في ثمانية حوادث عمل

1  آب – إيهاب الجمل، ابن 35 من سكّان بلدة طوباس بالقرب من نابلس. أُصيب من آلة ميكانيكية يتمّ تشغيلها بضغط الهواء في مصنع S.F.S مأفيم م.ض.، في المِنطقة الصناعية كدمات ﭼـليل في طبرية.

4  آب – محمّد شحادة اغريب، فلسطينيّ ابن 49، من سكّان بلدة ترقوميا قضاء الخليل. أُصيب في جزء جسمه الأعلى في موقع بناء في شارع عيزر ﭬـايتسمان في هود هشارون، بتنفيذ شركة 'إفرايم ﭘـلينر وأولاده'.

6  آب – شاي ﭼـباي، ابن 38 من ﭼﭭـعات أولـﭽـا، مواطن يعمل في جيش الدفاع الإسرائيليّ. أُصيب من انفجار طفّاية فاسدة في أثناء القيام بأعمال في مركَز تسليح وصيانة في معسكر تال هشومير. ترك وراءه امرأة وثلاثة أولاد.

6  آب – شارون إلباز، ابن 43. تكهرب، من سخّان ماء شمسيّ على ما يبدو، خلال أعمال ترميمات في الشقّة في ﭘـيتح تكـﭭـا. ترك وراءه امرأة وستّة أولاد.

قتلى حوادث العمل في شهر آب 2019. إلى الأعلى من اليمين: جابر صالح عطا الله، إيهاب الجمل، شارون إلباز. إلى الأسفل من اليمين: شاي ﭼـباي، محمّد شحادة اغريب، أشرف مشعلة. (معالجة: idea)

قتلى حوادث العمل في شهر آب 2019. إلى الأعلى من اليمين: جابر صالح عطا الله، إيهاب الجمل، شارون إلباز. إلى الأسفل من اليمين: شاي ﭼـباي، محمّد شحادة اغريب، أشرف مشعلة. (معالجة: idea)

 

16  آب – صالح سليمان شمس، ابن 68 من قرية بقعاثا في الجولان. دهسته جرّافة تراكتور بملكيّته في مجدل شمس، بعدما حاول – على ما يبدو – وقفها عندما بدأت تتدهور. تُوفّي متأثّرًا بجراحه في 30 آب.

19  آب –  أشرف مشاعلة، فلسطينيّ ابن 20 من قرية الجبعة بالقرب من بيت لحم. أُصيب من جرّاء انهيار لوح باطون من رافعة في مصنع منتَجات الباطون 'رمط-طروم' في المِنطقة الصناعية ميشور أدوميم. وبموجب تقارير الإعلام الفلسطينيّ كان مشاعلة مشغولًا في الفترة التي سبقت وفاته في الترتيب لعرسه الذي كان من المفروض أن يُعقد بعد الحادث ببضعة أيّام.

22  آب – جابر صالح عطا الله، ابن نحو 45، من كفر كنّا في الجليل الأسفل. سائق شاحنة، مُعك – على ما يبدو – بين الشاحنة والمجرور في القرية الزراعية حينانيت بالقرب من سكرتاريا القرية.

30  آب – ﭘـيكده باينه، ابن 41 من نتانيا. يعمل في بستان حفلات في كيبوتس شفاييم. وفي أثناء طيّ فاصل يُستخدم لتقسيم القاعة، انفصل الفاصل عن ارتباطه في السقف وانهار على باينه الذي تقرّرت وفاته في الحال. ترك وراءه امرأة وبنتًا صغيرة.

أيلول – ثمانية قتلى في ثمانية حوادث عمل

1  أيلول – وائل إبراهيم حسين أبو عرام، فلسطينيّ ابن 28 من مدينة يطّا قضاء الخليل. قُتل في حادث ضَرَب وهَرَب خلال أعمال بُنية تحتية في الشارع عند مدخل رهط.

4  أيلول – شان يانـﭻ، ابن 54، مهاجر عمل من الصين. سقط من ارتفاع 9 طبقات في موقع في شارع روحاما في هرتسليا، بمحاذاة كيبوتس ﭼـليل يام. المنفّذ في الموقع هو شركة رامي شبيرو.

5  أيلول – داني فاحيما، ابن 67 من القدس. عمل في تركيب شرفة مؤقّتة لغرض إنشاء عريشة عيد العرش، في مبنًى في شارع زئيـﭫ فلدمان في القدس، وسقط من ارتفاع الطبقة الرابعة. عمل في شركة 'ن. كوهن معادن م.ض.'. ترك وراءه امرأة، ثلاثة أولاد وستّة أحفاد.

9  أيلول – إيلانيت تكاله، بنت 25 من أشدود. فاحصة حمولات في البوّابة الشمالية لميناء أشدود، دهستها شاحنة خلال عملها. عملت إيلانيت ثلاث سنوات في شركة 'ي. شاكد' التي توفّر خدمات حراسة للميناء. ووقتًا قصيرًا قبل الحادث كانت قد عادت من رحلة كبيرة إلى جنوب وشمال أمريكا، وقد حلمت بأن تتعلّم لتكون ممرّضة. تركت وراءها والدين وأربعة أخوة.

قتلى حوادث العمل في شهر أيلول 2019: إلى الأعلى من اليمين: شفيق فايق أبو القيعان، إيلانيت تكله. إلى الأسفل من اليمين: داني فاحيما، وائل إيراهيم حسين أبو عرام (معالجة: idea)

قتلى حوادث العمل في شهر أيلول 2019: إلى الأعلى من اليمين: شفيق فايق أبو القيعان، إيلانيت تكله. إلى الأسفل من اليمين: داني فاحيما، وائل إيراهيم حسين أبو عرام (معالجة: idea)

 

10  أيلول – عامل ابن 62 اسمه لم يُنشر. مدير بيت في مبنى مكاتب في شارع هعمال في ﭘـيتح تكـﭭـا، سقط من ارتفاع الطبقة الثالثة. تمّ نقله في حالة خرجة، وقد توفّي متأثّرًا بجراحه في مستشفى بيلينسون.

15  أيلول – عامل ابن نحو 50 من مدينة نيشر اسمه لم يُنشر.  أُصيب من غرض ثقيل سقط من علوّ، بعدما أنّه – على ما يبدو – شغّل رافعة متنقّلة يتمّ حملها على شاحنة في مصنع 'ماسكو تزويد ماكينات م.ض.' في شارع ههستدروت في حيفا.

15  أيلول – وليد محاميد، ابن 60 من أمّ الفحم. سقط في موقع بناء لبيت خاصّ في أمّ الفحم. تقرّرت وفاته من قِبل طبيب محلّيّ.

20  أيلول – شفيق فايق أبو القيعان، فتًى ابن 17 من سكّان حورة. دهسته رافعة شوكية في مَرأب تابع إلى عائلته في المِنطقة الصناعية في رهط.

26 أيلول سهيل أبو فرحة، ابن 62 من قرية الجلمة قرب جنين. نحو شهر قبل ذلك سقط من علوّ في أثناء عمل في بلدة المقيبلة في أثناء تركيب عريشة. توفّي في 22 تشرين الأوّل في المستشفى في العفّولة، حيث مكث للعلاج السريريّ مصابًا في رأسه.

تشرين الأوّل – عشرة قتلى في عشرة حوادث عمل

1  تشرين الأوّل – علي أحمد دراوشة، ابن 25 من قرية إكسال. أُصيب في رأسه من غرض ثقيل خلال أعمال بُنية تحتية لإنشاء خزّان مياه صرف صحّيّ في مِنطقة مفتوحة إلى جانب كيبوتس نيتسانيم في المجلس الإقليميّ شاطئ أشكلون، خلال عطلة رأس السنة. وقد أُصيب إلى جانبه عامل آخر إصابة خطيرة.

6  تشرين الأوّل – إيلي لالو ﭘـرتس، ابن 53 من طيرة الكرمل. سقط من علوّ خلال تركيب مكيّف هواء في شارع "كاكال" في كريات بياليك. إنّه – على ما يبدو – اتّكأ على ساتر المكيّف الذي كُسر.

10  تشرين الأوّل – بلال عرقاوي، ابن 40 من الناصرة، سقط من علوّ في موقع بناء في شارع كزان في رعنانا بتنفيذ شركة 'د. حايك شركة للبناء'. وقد ظهر في التحقيق الأوّل لوزارة العمل والرفاه شكّ في الإخلال بأمر أمان أُعطِي قبل نحو شهر من ذلك في الموقع، حيث منع استعمال سقالة غير سليمة. كما ذكر مراقبو مديرية الأمان أنّه وُجدت في الموقع عيوب أمان كثيرة، وأنّ العمل فيه تمّ بدون مدير عمل كما هو مطلوب في القانون.

13  تشرين الأوّل – الـﭙـروفسور إليعيزر ﭼـوتنماس، ابن 80 من حيفا. ﭘـروفسور فخريّ في هندسة الموادّ في معهد العلوم التطبيقية (التخنيون)، أُصيب في انفجار في المختبر، على ما يبدو لسبب تسرّب غاز الميمان. تُوفّي متأثّرًا بجراحه نحو أسبوعين بعد الإصابة في 26 تشرين الأوّل في مستشفى رمبام. بدأ الـﭙـروفسور ﭼـوتنماس العمل في التخنيون قريبًا من موعد قدومه إلى البلاد من الاتحاد السوﭬـييتيّ، وقد استمرّ في عمله البحثيّ، أيضًا، بعد خروجه إلى التقاعد. عمل في تطوير موادّ متقدّمة، معدِنية، خزفية، وموادّ معقّدة – بين أشياء أخرى موادّ لتطوير أشتال طبّية. قام بتطوير طرائق إنتاج موادّ معقّدة ونشر خلال حياته أكثر من 200 مقالًا علميًّا. ترك وراءه امرأة، ثلاثة أولاد، وثمانية أحفاد.

قتلى حوادث العمل في شهر تشرين الأوّل 2019: إلى الأعلى من اليمين: المرحوم سهيل أبو فرحة، المرحوم إيلي لالو ﭘيرتس، المرحوم ماهر عزّت شعث، والمرحوم علي أحمد دراوشة. إلى الأسفل من اليمين: المرحوم خالد عمرو، المرحوم إليعيزر ﭼـوتنماس، المرحوم شادي عماشة، والمرحوم عرفات حسنين مصاروة (معالجة: idea)

قتلى حوادث العمل في شهر تشرين الأوّل 2019: إلى الأعلى من اليمين: المرحوم سهيل أبو فرحة، المرحوم إيلي لالو ﭘيرتس، المرحوم ماهر عزّت شعث، والمرحوم علي أحمد دراوشة. إلى الأسفل من اليمين: المرحوم خالد عمرو، المرحوم إليعيزر ﭼـوتنماس، المرحوم شادي عماشة، والمرحوم عرفات حسنين مصاروة (معالجة: idea)

 

21  تشرين الأوّل – خالد عيسى عاطف عمرو، فلسطينيّ ابن 51 من دورة قضاء الخليل. سقط من علوّ في موقع بناء لمشروع 'هارسوف في البستان' الذي من المحتمل أن يكون قد نام فيه، في شارع هداسا شـﭭـيلي في مزكيرت باتيا. تمّ نقله في حالة خطيرة إلى مستشفى كاﭘـلان حيث تقرّرت وفاته. المبادر: هارسوف، المنفّذ: أﭬـئر بناء م.ض..

26  تشرين الأوّل – عرفات حسنين مصاروة، ابن 55 من الطيبة. قُتل بانقلاب جرّافة تراكتور خلال قطف الزيتون في وادي حمدان بالقرب من الطيبة.

27  تشرين الأوّل–  ماهر عزّت شعث، فلسطينيّ ابن 48 من قلقيلية. أُصيب في موقع بناء في روش هعاين. قامت الشرطة الفلسطينية بتوقيف مشتبه فيه من اللدّ، كان قد وصل مع جثمانه إلى المستشفى في قلقيلية، وسلّمته إلى شرطة إسرائيل.

29  تشرين الأوّ – موسى فايز الأميطل، ولد في الـ 12 من عمره، من البلدة البدوية بير هادج في النقب، عُثر عليه إلى جانب حفّارة مقلوبة في مِنطقة مفتوحة إلى جانب البلدة، على ما يبدو في أثناء القيام بتنفيذ أعمال.

29  تشرين الأوّل – شادي عماشة، ابن 35 من مجدل شمس في الجولان. سقط من علوّ 3 طبقات في موقع بناء لبيت خاصّ في البلدة.

تشرين الثاني – سبعة قتلى في سبعة حوادث عمل

4  تشرين الثاني – شريف عبد الله حسن الطردة، ابن 50 من قرية تـﭙـواح غرب الخليل. سقط من علوّ بضع طبقات في موقع بناء لمشروع 'نتيـﭫ بشدراه' بتنفيذ شركة إخوان مشهور في رمات بيت شيمش.

5  تشرين الثاني – حسني عبّاس، ابن 60 من المغار. قُتل بانقلاب جرّافة تراكتور زراعيّ مربوطة بعربة في مساحة زراعية بمحاذاة البلدة.

6  تشرين الثاني – داﭬـيد يشار، ابن 66. يعمل في شعبة اللوجستيّات في بلدية رعنانا، أُصيب – على ما يبدو – إثر سقوط بلاطات من الخشب عليه وتمّ نقله إلى مستشفى مئير، وقد عُرّفت حالته في البداية بالطفيفة. وعلى مرّ المكوث للعلاج في المستشفى عُرّفت حالته بالمستقرّة، لكنّها تفاقمت فجأة ما أدّى إلى وفاته في 10 تشرين الثاني. ترك وراءه امرأة، ثلاثة أولاد، وأحفادًا.

قتلى حوادث العمل في شهر تشرين الثاني 2019: من اليمين إلى أعلى: المرحوم أحمد ساهر أبو عوّاد، المرحوم شريف عبد الله حسن الطردة، والمرحوم داﭬـيد يشار. إلى الأسفل من اليمين: موقع حادث العمل، المرحوم سمير قرماوي والمرحوم أمين عودة ردايدة (معالجة: idea)

قتلى حوادث العمل في شهر تشرين الثاني 2019: من اليمين إلى أعلى: المرحوم أحمد ساهر أبو عوّاد، المرحوم شريف عبد الله حسن الطردة، والمرحوم داﭬـيد يشار. إلى الأسفل من اليمين: موقع حادث العمل، المرحوم سمير قرماوي والمرحوم أمين عودة ردايدة (معالجة: idea)

 

7  تشرين الثاني – سمير قرماوي، ابن نحو 23 من كفر قرع. قُتل إثر سقوطه في موقع بناء في شارع ألطلف في يهود، بتنفيذ شركة سوليل بونه م.ض..

12  تشرين الثاني – ألبرتو ميلشتاين، ابن 72 من سكّان كرميئل. دهسته جرّافة مجنزرة كانت تسير – على ما يبدو – إلى الخلف، في ساحة مصنع شوشاني وﭬـينشتاين في حيفا.

18  تشرين الثاني – أحمد ساهر أبو عوّاد، فلسطينيّ ابن 39 من بلدة السموع جنوب جبل الخليل. سقط في أثناء أعمال في دفيئة في كيبوتس سدوت يام.

28  تشرين الثاني – أمين عودة ردايدة، فلسطينيّ ابن 63، من بلدة عبيديّة قضاء بيت لحم. سقط من علوّ في موقع بناء في شارع موشيه سنه في حيّ ناﭬـه يعكوﭪ في القدس. سقط – على ما يبدو – في أثناء بناء سقالة.

كانون الأوّل – خمسة قتلى في خمسة حوادث عمل

5  كانون الأوّل – موسى عبدو غزّاوي، ابن 42 من سكّان الحيّ العربيّ في القدس القديمة. قُتل في أثناء تصليح مصعد نقل انغلق على رأسه، في مباني الأمّة ("بنياني هؤومه") في القدس. عمل في شركة تصليح المصاعد 'شيندلر نحوشتان'. ترك وراءه امرأة وثلاثة أولاد. عمل، أيضًا، في تعليم السباحة للفِتيان.

19  كانون الأوّل – فادي خلايلة، ابن 30 من سكّان يافة الناصرة. صعد على بلاطة حديد ليصلها بالرافعة، وعلى ما يبدو سقطت البلاطة لأنّها لم تكن مستقرّة، ومعكته تحتها. وقع الحادث في موقع بناء في شارع شاﭬـو في بئير يعكوﭪ بتنفيذ شركة 'د. روتشتاين شركة للبناء والعقارات'. تقرّرت وفاته في سيّارة الإسعاف في الطريق إلى المستشفى.

قتلى حوادث العمل في شهر كانون الأوّل 2019: إلى الأعلى من اليمين: المرحوم خلف طلال الهوارين، المرحوم موسى عبدو غزّاوي، والمرحوم فادي خلايلة. إلى الأسفل من اليمين: صورة من موقع حادث العمل، المرحوم محمّد النجّار، والمرحوم يوسف شريف (معالجة: idea)

قتلى حوادث العمل في شهر كانون الأوّل 2019: إلى الأعلى من اليمين: المرحوم خلف طلال الهوارين، المرحوم موسى عبدو غزّاوي، والمرحوم فادي خلايلة. إلى الأسفل من اليمين: صورة من موقع حادث العمل، المرحوم محمّد النجّار، والمرحوم يوسف شريف (معالجة: idea)

 

19  كانون الأوّل –  خلف طلال الهوارين، فلسطينيّ ابن 35. علق تحت جدار من الباطون انهار في موقع لبناء قاعة رياضة بالقرب من المدرسة في بلدة ناﭬـه دكاليم. الموقع بتنفيذ شركة س.س. كيرن بناء ومبادرات م.ض.

25  كانون الأوّل – محمّد النجّار، فلسطينيّ ابن 39 من قرية إيدنة قضاء الخليل. مُعك تحت مصعد انهار في موقع بناء في أشدود، بمبادرة من شركة نوعا بناء واستثمارات، وبتنفيذ شركة سامل ماسر م.ض..

29  كانون الأوّل – يوسف طايع شريف، فلسطينيّ ابن 48 من بيت أولا قضاء الخليل. أُصيب إثر إصابة أنبوب مضخّة باطون في موقع بناء لبناء المركَز اللوجستيّ 'ﭼرين لوﭼـيستيكس' بتنفيذ شركة ﭼـازيت هندسة في طريق هحروشت في كريات ﭼـات. على ما يبدو، أحد مثبّتات الشاحنة التي حملت مضخّة الباطون، التابعة إلى شركة أ.ن. مضخّات باطون م.ض.، قد انهارت لسبب أثر الأرض الوحليّة. ونتيجة لكلّ ذلك مالت مضخّة الباطون وأصابت شريفًا.

___________________________________________________________

في الأخبار الأصلية ، تم حساب 87 عاملاً ، تم تصنيف 46 منهم في صناعة البناء. تم تحديث الأخبار بعد نشر تقرير وزارة العمل، الرفاه والخدمات الاجتماعية الذي تضمن أربعة حوادث قاتلة أخرى ، وأعاد تصنيف بعض الحوادث.