بحسب خدمة التوظيف، يبلغ إجمالي عدد الباحثين عن عمل في إسرائيل 1,125,814. تبلغ نسبتهم من إجمالي القوى العاملة في إسرائيل 27.05٪.
فقط منذ شهر مارس، تسجل 995,666 باحثًا جديدًا عن العمل في خدمة التوظيف، منهم 88 ٪ في إجازة غير مدفوعة الأجر وتمت اقالة 7.2 ٪. أما الباقون فقد استقالوا أو لا يطالبون بأي اعانات. وقالت خدمة التوظيف أنه من المتوقع أن يجتاز عدد المسجلين في الخدمة بسبب أزمة كورونا المليون في نهاية هذا الأسبوع. حيث تم في ابريل تسجيل 145,269 باحثًا جديدًا عن عمل، وتم تسجيل 8,398 باحثًا عن عمل أمس و- 7,565 متسجلين جدد.
3840 من بين المتسجلين كباحثين عن عمل المتواجدين في إجازة غير مدفوعة الأجر منذ بداية الأزمة، بلغوا عن عودتهم الى العمل في بداية الأسبوع على موقع خدمة التوظيف. وتقدر خدمة التوظيف أن هناك عدة آلاف آخرين عادوا بالفعل إلى العمل، ولم يبلغوا بعد خدمة التوظيف.

القبول يمثل القبول قبول شروط الموقع

تطرق رامي جراور، المدير العام لخدمة التوظيف للمعطيات: "ما زلنا نرى حتى هذا اليوم أن المصالح التجارية الصغيرة والكبيرة، وحتى أقوى الشركات والكيانات في الاقتصاد، تواصل اخراج مئات وآلاف الموظفين إلى إجازة غير مدفوعة الأجر، وللأسف الفصل أيضًا.
"يبدو أن بعض الإسرائيليين العائدين إلى العمل هذا الأسبوع لم يحدّثوا خدمة التوظيف بعد، ولكن الحديث عن بضعة آلاف آخرين، ومن الواضح أن عدد الذين فقدوا وظائفهم هذا الأسبوع – أكثر من 30 ألف – أعلى بكثير. هذا ليس الاتجاه الذي أردنا رؤيته بعد عيد الفصح.
"لقد وضعنا خطة طارئة لعودة سريعة للعاطلين عن العمل في حال سمحت الظروف الصحية بذلك. حتى في هذه الأيام، تقدم خدمة التوظيف حلولاً لآلاف العاطلين عن العمل الذين يرغبون في العودة إلى دائرة العمل وتصل بينهم وبين أصحاب العمل الذين يحتاجون إلى عمال، ولكن بطبيعة الحال النطاق صغير حيث لا يزال الوضع بعيدًا عن العودة الكاملة هذا الأسبوع ".​