لا تزال هستدروت المعلمين والبلديات تحارب ما تعرّفه كعدم استعداد وزارة التربية والتعليم للعودة إلى المدرسة. توجهت الأمينة العامة لهستدروت المعلمين، يافا بن ديفيد، برسالة عاجلة إلى نائب مدير عام وزارة الصحة، إيتمار غروتو، بعد ظهر يوم الاحد(3/5)، وطالبت فيها بنشر توجيهات واضحة بشأن المجموعات المعرضة للخطر. كتبت الأمينة العامة لهستدروت المعلمين، يافا بن ديفيد ، "اليوم بدأ التعليم بدون تعليمات دقيقة ولن نعرض أعضاء هيئة التدريس للخطر. يجب أن تتم العودة إلى الروتين بطريقة منتظمة ومحمية". من بين أمور أخرى، تطالب الهستدروت بتعريف دقيق للمجموعة المعرضة للخطر، توجيهات للمعلمات الحوامل، إرسال معايير واضحة لأطباء الأسرة وتوجيهات بشأن السفريات.
كتبت بن ديفيد وانتقدت بشدة وزارة الصحة للسماح بإرسال المعلمين الى المدراس مع تعريضهم للخطر: "لقد تلقينا في الأيام الأخيرة تقارير من مئات من أعضاء هيئة التدريس الذين زاروا أطباء الأسرة الذين يرفضون منح تصديق لصاحب العمل بأن العامل متواجد في المجموعة المعرضة للخطر، وأحالهم إلى طبيب مهني، حيث يجب انتظار الطبيب المهني ستة أشهر على الأقل".

القبول يمثل القبول قبول شروط الموقع

في رمات جان، سيرافق خبراء طبيون افتتاح المدارس

بعد العديد من التأجيلات، أعلنت بلديات كرميئيل وحيفا ورمات جان أنها ستفتح المدرسة يوم الثلاثاء، بعد رفضها فتح المدرسة بادعاء أن توجيهات الوزارات للمكتب ليست آمنة بما فيه الكفاية. انتقد رئيس بلدية رمات جان، كرمل شاما هاكوهين، طريقة إعادة التعليم وأعلن أن البلدية جندت متخصصين من مستشفى شيبا لمرافقة مدارس المدينة للعودة إلى المدرسة.
من بين أمور أخرى، ذكروا في بلدية رمات جان إلى أنه سيتم قياس درجة حرارة الأطفال عند مدخل المدارس وأنهم ملزمون بتنظيف أيديهم بجيل كحولي. بالإضافة إلى ذلك، سيتم زيادة القوى العاملة في مركز البلدية لاستقبال توجهات الوالدين وستقوم البلدية بتنظيم مجالسة أطفال لأولاد المعلمين الذين تقل أعمارهم عن 6 سنوات.
بعد أن أعلنت في وقت متأخر من الليلة الماضية عدم اعادة التعليم كما هو مخطط له، أعلنت بلدية حيفا بعد الظهر أن المدارس ستفتح يوم الثلاثاء. قالت رئيسة البلدية، عينات روتيم كليش: "يجب أن نتوخى الحذر ولا نساوم على صحة الأطفال وأسرهم، وسلام هيئة التدريس وجميع العاملين في المدرسة". وفقا للبلدية، اليوم وغدا، ستخضع جميع المدارس الابتدائية في المدينة لتعقيم وتنظيف شامل. وقالت البلدية أيضا أنه تم توضيح التوجيهات لإنشاء أماكن آمنة للمعلمين والطلاب.

نواب رؤساء البلديات: إعادة نظام السفريات لطلاب التعليم الخاص

توجه العشرات من نواب رؤساء البلديات الى المدير العام لوزارة التربية والتعليم، شموئيل أبواب، لطلب إعادة التشغيل المنتظم لسفريات طلاب التعليم الخاص. مع العودة إلى الروتين في تلك الأطر، قررت الوزارة أن يتم تشغيل نظام سفريات خاص فقط للطلاب الذين لا يستطيع والديهم ايصالهم إلى المدارس. ذكروا في كتابهم: "هذا يضع الوالدين أمام خيار مستحيل. العودة الى العمل أو إيصال أولادهم الى المدرسة واعادتهم يوميًا"،.
وكتب المبادر بإرسال الكتاب، عومير شيختر، نائب رئيس بلدية روش عاين والمسؤول عن حقيبة التعليم "يشكل نظام السفريات عنصر مهم لأولياء أمور الطلاب في التعليم الخاص". "في الأيام العادية بالتأكيد، ومن باب الأولى في أوقات الأزمات العالمية التي نمر بها هذه الأيام، يجب على وزارة التعليم أن تتحمل المسؤولية الكاملة عن أطفال التعليم الخاص وتقديم حلول فورية لإعادة عمل نظام السفريات".