وقّع أكثر من 1000 مدير عمل في مجال البناء على عريضة تدعو إلى تعطيل مواقع البناء إذا لم يتم تغيير أنظمة الأمان المتعلقة في تشغيل مضخات الخرسانة. المديرون يحتجون على أن هذه الأنظمة تفرض عليهم مسؤوليات إضافية وغير معقولة, في مجال لم يتم تدريبهم عليه.

القبول يمثل القبول قبول شروط الموقع

تم نشر الإجراء الحديث المتعلق في مضخات الخرسانة منذ شهر يناير هذا العام, وبمجرد نشره أثار الاحتجاج. أمنون شنيدلر، رئيس اللجنة الوطنية لمديري العمل، بحديثه مع "دفار" يقول: "كانت هناك بعض الأحداث والحوادث, وفي مكتب العمل وجدوا الحل السهل. بدلا من تدريب وتأهيل مشغلي الأجهزة الثقيلة والخطيرة – ألقوا بالمسؤولية على مديري الأعمال, الكبش فداء فرع الصناعة".
" في وضعنا الحالي نحن نعاني من الحمل الثقيل, والآن يلقون علينا مسؤولية إضافية لم نتدرب لها من قبل أبدا. كيف يكون من المنطقي بأن يتوقعوا منا أن نقرأ إرشادات صانع المضخات – ولكن لا يطلب من مشغلي المضخة أي شيء سواء رخصة قيادة لشاحنة؟ من المفروض علي أن أتحقق من الأرض؟ من أين أفهم بذلك؟ المسؤولون التنفيذيون لا يعرفون حتى ما يتوجب بالفعل فحصه في هذه الأجهزة, ولكن إذا حدث أي شيء تقع المسؤولية عليهم. إنها مجرد هلوسة".
رئيس نقابة عمال البناء والخشب, يتسحاك مويال أبدى عن دعمه لمديري العمل:
"نحن نناقش الأمور حاليًا مع مدير السلامة لمحاولة إيجاد حل. في حال لم نصل إلى الموافقات ولم يتم إجراء أي تغييرات، نحن في نقابة عمال البناء سنعمل على منح الموافقة على إعلان نزاع عمل". حسب رأي مويال موقف الهستدروت فيما يتعلق بموضوع تشغيل مضخات الخرسانة هو أن تزال المسؤولية الجنائية المتعلقة بالموضوع عن مديري العمل، وإلزام مشغلي المضخات بالتدريب الملائم وبترخيص خاص.
وأضاف مويال " الوضع الحالي مستحيل. مديري العمل يأخذون على عاتقهم, دون مفر, مخاطر جنائية تجاه أعمال ليست من ضمن فهمهم ومعرفتهم". تشغيل مضخة الخرسانة هو عمل خطير ومعقد, والانظمة لا تعالج أبدا سلامة تشغيل المضخات".
بموجب أقواله تدور في هذه الأيام نقاشات أيضا مع إتحاد البنائين في الدولة, لهدف تقديم موقف مشترك ومتفق عليه بشأن الإصلاح المقترح من قبل وزارة العمل والرعاية الاجتماعية لما يتعلق في توزيع المسؤوليات وتحديد الأدوار في مواقع البناء.
إدارة السلامة والصحة المهنية تفيد أنها تولي أهمية خاصة للإشراف على تشغيل مضخات الخرسانة في مواقع البناء، وذلك بعد أن حدثت سلسلة من الحوادث المميتة والخطيرة في المدة الأخيرة. "وفقا لأحكام القانون, فإن المسؤولية المتعلقة باالسلامة في موقع البناء تقع على عاتق مدير العمل. تشغيل المضخة هو جزء لا يتجزأ من عمليات البناء الموكلة إلى صاحب هذا المنصب.
ويقول حازي شفارتسمان، كبير مفتشي العمل في إدارة السلامة والصحة المهنية، من وزارة العمل والرعاية الاجتماعية، نحن نعمل حاليًا على تعزيز التشريعات لتوزيع مسؤولية السلامة في مواقع البناء وفي الوقت نفسه نعمل على مطالبة مشغلي المضخات بالخضوع إلى دورات تدريب خاصة في السلامة والأمان بالرغم من عدم وجود أي متطلبات قانونية بشأن هذا الموضوع حاليًا".​