شركة بلتاك اسكو للسقالات محدودة الضمان، مستوردة السقالات من الرملة، هي الشركة الاولى في اسرائيل التي حصلت على مصادقة من معهد المواصفات بأن النموذج الذي تبيعه يستوفي المواصفات الاسرائيلية الجديدة. هذه المواصفات الجديدة اصبحت ملزمة للسقالات التي تزيد عن ارتفاع ثمانية أمتار عمليا في شهر حزيران/ يونيو 2020. من معهد المواصفات أفادوا أن هناك عددا من النماذج الاضافية موجود في مرحلة المصادقة، قسم منها يتم انتاجه في اسرائيل.

القبول يمثل القبول قبول شروط الموقع

مراسيم تلقي المصادقة من معهد المواصفات ( تصوير: بلتاك اسكو للسقالات محدودة الضمان)

النموذج الذي تم المصادقة عليه لشركة '70 Plettac SL' الذي تم انتاجه في ألمانيا، وتم المصادقة عليه اعتمادا على فحص والوثائق التي تم تحويلها الى المعهد من شركة الانتاج الالمانية. "نحن نهنئ شركة ‘بلتاك اسكو‘، الشركة الأولى التي حصلت على مصادقتنا على نموذج سقالاتها"، يقول عدي كفري، مهندس من معهد المواصفات الاسرائيلي، ويضيف: "نأمل من شركات سقالات أخرى أن تسير على خطاها وتحصل على مصادقة من محفل رسمي وغير تابع".

تم المصادقة على مواصفات السقالات في بداية عام 2019، عشية فض الكنيست الـ – 20، في أعقاب اتفاقية السلامة والأمان التي وقّعت عليها الدولة واتحاد نقابات العمال (الهستدروت). على الرغم من أن معهد المواصفات تعهد خلال النقاشات أن يضع خلال اشهر معدودة المجمع اللازم للمصادقة على نماذج السقالات التي يتم استيرادها والتي يتم انتاجها في اسرائيل. عمليا، وبعد تأخيرات كثيرة أرسل المعهد المنتجين والمستوردين إلى مختبرات في خارج البلاد من أجل اكمال الفحوص اللازمة.

وكما ذكر، حتى الآن، بعد 8 أشهر من بدء القانون بالزام المقاولين على العمل مع سقالات مصادق عليها أكثر من 8 أمتار، لم ينجح المعهد في المصادقة على أي نموذج.

السقالات التابعة لشركة بلتاك اسكو التي حصلت على مصادقة من معهد المواصفات (تصوير: بلتاك اسكو للسقالات محدودة الضمان)

في دائرة السلامة والأمان باركوا على مصادقة النموذج الأول. في لجنة العمل والرفاه بحثوا في الشهر الماضي في امكانية فتح مسار موازي للمصادقة على السقالات من قبل المشرف الرئيسي على العمل في وزارة العمل والرفاه، خاضع لتوصية اللجنة الاستشارية، الا أن النقاشات لم تفضي إلى اتفاق، وحتى الآن لم يخرج المسار الموازي الذي تم اقتراحه من قبل وزارة العمل إلى حيز التنفيذ بعد.

إحدى المشاكل التي أشار إليها في النقاش مئير شيمش رئيس اتحاد مقاولي السقالات هي، أن الخطة التي تم تشريعها في بداية عام 2019 كانت من المفروض أن تمنح مقاولي السقالات وقتا لملاءمة مخزون السقالات الموجود في مخازنهم بالمواصفات الجديدة. ووفقا للاتفاقات، كان من المفروض أن يعيد المقاولون السقالات التي في مخازنهم إلى المنتجين بغرض وضع علامة على النموذج. ومن أجل ذلك هم ينتظرون أيضا للمصادقة على نماذج المنتجين الاسرائيليين الكبار.

وطالب مقاولو السقالات بتأجيل دخول المواصفات حيز التنفيذ الا أن اللجنة لم توافق على طلبهم. اليوم المواصفات سارية المفعول وتلزم باستخدام سقالات بالمواصفات الاسرائيلية، على الرغم من أنه حتى الآن تم المصادقة على نموذج سقالات أول وفقا لهذه المواصفات.