تم اختيار الممرض الطبي ماهر إبراهيم والممرضة الطبية نرجس أبو يامن لايقاد شعلة في أمسية يوم الإستقلال القريب. وتم تمرير الرسالة للإثنين في مكالمة هاتفية مع وزير الثقافة والرياضة حيلي تروبر (كحول لفان) والوزيرة ميري ريغف (الليكود) المسؤولين عن مراسم إيقاد المشاعل.

القبول يمثل القبول قبول شروط الموقع

"يا له من احترام! ماذا سيقول والداي الآن، واو"، قالت بتأثر أبو يامن، من سكان قرية الرامة في الجليل، للوزيرين اللذين أبلغاها عن اختيارها. أبو يامن عملت في ذروة الكورونا سوية مع الطاقم الطبي في محطات رعاية الأمومة والطفولة بل وانضمت إلى مجمع التحقيقات الوبائية في منطقة عكا.

"أنا في وضع أن أقول ‘إسمع يا إسرائيل‘، هذا أمر مؤثر جدا جدا ، هذه مسؤولية ملقاة على كتفي وهي تمثيل قطاع العمال والمجتمع الذي أنا وصلت منه"، قال إبراهيم للوزيرين، وهو من سكان دبورية ، الذي إلى جانب عشرات السنوات من العلاج الطبي والعمل غير العادي في زمن الوباء ، اشتهر عندما صلى مع المريض الذي توفي من الكورونا ‘إسمع يا إسرائيل‘".

"في السنة الأخيرة وقف المجمع الطبي في واجهة مكافحة الكورونا. فان قصتك الخاصة مع المريض الذي صليت معه إسمع يا إسرائيل، ولكن بشكل عام في عملكم، أنتم تعبرون عن ما هي الاخوّة الإسرائيلية، يهودا عربا متدينين علمانيين جميعهم سوية في إنقاذ الحياة"، قال له الوزير تروبر.

مراسم هذا العام تحمل شعار "الاخوّة الإسرائيلية، لأننا نحن أشخاص اخوة". وسيتولى عرافة المراسم المذيع ديدي هراري والممثلة ومقدمة البرامج ياعيل بار زوهر. ومن بين من سيظهر على المنصة عيدان رايخل، الذي سيؤدي أغنية "حنين" التي ستختتم أحداث يوم الذكرى. وسيغني المطرب عبري ليدر أغنية "دع الزمن يسير" – وكذلك سيؤدي ديو غنائي مع المطربة الدرزية غيداء . كذلك المطربتين نركيس ومرغول والمطرب ليئور نركيس من المتوقع أن يقدموا عروضا.

الدكتور درور ديكر، مدير قسم الكورونا في مستشفى الشارون (تصوير: دفنه ايزباروخ)

رجل طب آخر سيوقد شعلة هو طبيب الأمراض الباطنية الدكتور درور ديكر، مدير قسم الكورونا في مستشفى الشارون. وهنأت نقابة طب الأمراض الباطنية الدكتور ديكر وكذلك الممرض إبراهيم وأشارت إلى أن اختيار رجلي طب الأمراض الباطنية "سينصّب مكانة" عاملي الطب في الأقسام. "التمريض هو ركيزة هامة في أقسام الأمراض الباطنية ، ولذلك يسرنا أنه ليس فقط طبيب ، بل أيضا ممرض ، سيحصل على اعتراف واحترام وطني واحتفالي"، أضافوا.

إلى جانبهم تم اختيار الممرض الطبيعي يعيش غيات لايقاد شعلة هذا العام الذي يبلغ من العمر – 102 عام، الحاخام ايتان شنيرب، والد رينا التي قُتلت في عملية تفجيرية، شيرا ايساكوف وعدي غوزي جارتها، التي أنقذتها من القتل على يد العاد موشيه، الفتاة عفري بوطبول، متطوعة في منظمة سحي (جوالة الاحسان الخاصة) ، الرائد ماؤور كوهين، "رجل الليغو"، رئيس دائرة الخدمات الخاصة في وحدة ميتاف، ايبي موزس، رئيس منظمة المصابين من أعمال عدائية، عيدن تبت هبتينش، رئيسة قسم المجتمع من أصل اثيوبي في الشرطة وتسيبي هرفنس، مديرية ثانوية أميت (أمريكا اسرائيل توراة) التكنولوجية في بئر السبع.

رئيس نقابة الممرضين والممرضات ايلانه كوهين: "أنا أهنئ بفخر كبير باسم كل الممرضين والممرضات في إسرائيل ممرضة الطب العام نرجس أبو يامن، التي تعمل كمشرفة في لواء الشمال وتعمل كمثال يحتذى به في عملها والممرض ماهر إبراهيم ، من قسم الأمراض الباطنية أ في مستشفى هعيمق في العفولة الذي ملأ تعاطفه الكبير دولة كاملة، على اختيارهما بحق وليس فضلا من أحد لايقاد شعلة في يوم الاستقلال الـ – 73 لدولة اسرائيل".

"على مدار السنوات يعمل الممرضون والممرضات باخلاص لا متناهي، بمهنية وبتعاطف كبير في الليل كالنهار في أيام الأعياد وفي أيام السبت وفي الأعياد من أجل صحة مواطني إسرائيل"، أضافت كوهين. "اختيار ماهر ونرجس يرمز إلى هذه السنة الخاصة التي فيها كل شعب إسرائيل يحييكم أيها الممرضين والممرضات على وقوفكم في واجهة مكافحة وباء الكورونا في مهمتكم النبيلة في إنقاذ الحياة من خلال تعرض صحكتم وصحة عائلاتكم إلى الخطر. أنتم بالطبع مجد لدولة إسرائيل".