صوت ألعمال في إسرائيل
menu
يوم الأربعاء 19 حزيران 2024
histadrut
Created by rgb media Powered by Salamandra
ألأخبار

تم تأجيل تعطيل العمل غدا الثلاثاء في خط الحافلات رقم 82 من تل ابيب الى بيتح تكفا 

تم تعليق التعطيل بسبب الوضع الأمني | تم الإعلان عن الإغلاق احتجاجًا على الاعتداء العنيف على السائق الذي يعمل على خط الحافلات المذكور في تل أبيب.

אוטובוס דן. אילוסטרציה. (Jose HERNANDEZ Camera 51 / Shutterstock.com)
אוטובוס דן. אילוסטרציה. (Jose HERNANDEZ Camera 51 / Shutterstock.com)
بقلم نيتسان تسفي كوهين

وكان الاعتداء الذي وقع اليوم الاثنين في محطة الكرمليت في تل ابيب، قد حدث بعد ان سمع سائق الحافلة صراخا يعلو من الجهة الخلفية من الحافلة، وبعدما اوقف الحافلة في المحطة وتوجه الى المسافر للاستفسار منه عما حدث وكيف بالإمكان مساعدته، قام المسافر بإهانة السائق والصراخ عليه لعدم فتحه الباب الخلفي للحافلة. وبعدما اوضح السائق للمسافر ان الحديث يدور عن المحطة الاخيرة، قام الاخير بلكمه عدة لكمات.

وقد تم توقيف المعتدي على يد الشرطة، في حين تم تقديم العلاج الطبي للسائق الذي تعرض الى اصابات بوجهه وصدره، ونقله الى المركز الطبي ايخيلوف لتلقي العلاج واخضاعه للفحوصات الطبية.

وعقب رئيس نقابة عمال المواصلات في الهستدروت آفي إدري على هذا الحادث قائلا:" لن نسمح لأعمال العنف ان تسيطر. سنواصل محاربتنا لهذه الظاهرة القذرة المتمثلة بالاعتداء على سائقي المواصلات العامة، وسنوقف العمل في خط الحافلات المذكور كخطوة احتجاجية".

وانضم رئيس نقابة سائقي الحافلات في شركة دان يوسي كابيليتو وقال:" وصل السيل الزبى، ان حياة السائقين ليست مستباحة وعلى الدولة برمتها التوحد ضد ظاهرة العنف".

تجدر الاشارة انه على ضوء ازدياد مظاهر العنف بحق سائقي المواصلات العامة، تعمل الهستدروت ونقابة عمال المواصلات في السنوات الاخيرة بمختلف الوسائل من أجل ضمان أمن السائقين. فبموازاة تركيب حواجز تفصل السائق عن المسافرين في الحافلات العامة، هذه الخطوة التي تم العمل عليها مقابل المديرة العامة لوزارة المواصلات سابقا كيرين تيرنر، فان نقابة عمال المواصلات تعمل على توزيع غاز الفلفل من اجل توفير الحماية لجمهور السائقين. اضافة الى ذلك، تبنت وزيرة المواصلات ميري ريجيف اقتراح رئيس نقابة عمال المواصلات آفي إدري بتعريف عمال المواصلات العامة على انهم عمال جمهور بحسب قانون العقوبات، وذلك من أجل زيادة العقوبة المفروضة على المعتدين عليهم.

اشترك في النشرة الإخبارية الشهرية
من خلال التسجيل، أقرّ بقبول شروط استخدام الموقع