أوقفت محكمة العمل في يوم الاثنين (31/5) محاولات بلدية الناصرة فصل 50 عاملا من قسم الصحة العامة والنظافة التابع لها، بهدف نقل العمل إلى مقاول خارجي. جلسات الإستماع التي كان من المخطط إجراؤها اليوم تم تجميدها من قبل محكمة العمل اللوائية في الناصرة حتى إجراء نقاش في يوم الخميس، في أعقاب إلتماس اتحاد نقابات العمال (الهستدروت).

القبول يمثل القبول قبول شروط الموقع

"في الماضي كانت هناك عمليا محاولات للمس بأجور العمال من طرف واحد، وأوضحت المحكمة أن على البلدية أن تجري مفاوضات جماعية مع اتحاد نقابات العمال (الهستدروت) وممثلي العمال"، قال كامل ابو أحمد، رئيس منطقة الناصرة في اتحاد نقابات العمال (الهستدروت)، الذي يرافق العمال لـ ‘دفار‘. "نحن نطلب من البلدية أن لا تمس بالعمال. وإذا كانوا يرون أن هناك حاجة للتنجيع، فليجروا مفاوضات، ولكن لن نقبل بنشاطات أحادية الجانب".

يرافق لجنة العمال أيضا المحامية ليهيا غودل من وحدة السلطات المحلية في معوف. في محكمة العمل سيتم تمثيلهم من قِبل المحامية فيفي فايتس من الدائرة القانونية في شعبة النقابة المهنية ومن قِبل المحامي توفيق رباح.