وقعت الهستدروت وشركة متروبولين اتفاقية غير مسبوقة والاولى من نوعها، والتي بموجبها سيتمكن جميع سائقي المواصلات العامة الذين يتم استيعابهم في الشركة من "احتساب" الأقدمية التي قاموا بجمعها من المشغّل السابق والحصول من خلالها على راتب أساسي مرتفع، كما يمكن الاحتفاظ بأيام الإجازة السنوية وأيام النقاهة الناتجة عن الأقدمية المتراكمة – بشرط إبراز المستندات المتعلقة بذلك. بالإضافة إلى ذلك، عند تطبيق الاتفاقية، سيتمتع السائقون الذين يعملون في متروبولين ايضا من الاعتراف بالأقدمية من المشغّل السابق.

القبول يمثل القبول قبول شروط الموقع

يشار الى ان شركة متروبولين تعتبر واحدة من أكبر شركات المواصلات العامة الرائدة والتي تعمل منذ 21 عامًا وتشغل حوالي 1600 سائق وسائقة بمختلف مناطق البلاد، مثل منطقة الشارون، النقب وغوش دان. هذا وقد انضم موظفو الشركة إلى الهستدروت منذ حوالي خمس سنوات، وعلى مر السنوات تم التوقيع على عدد من الاتفاقات الجماعية لرفاهية الموظفين وتحسين ظروفهم.

كانت صناعة النقل العام تفتقر إلى الآلاف من السائقين لعدة سنوات ، وتتنافس شركات النقل العام المختلفة مع بعضها البعض على قلوب السائقين – وهي منافسة تنعكس في الاتفاقات الجماعية التي رفعت الأجور بالساعة في الصناعة.

تم تصميم الخطوة الحالية لشركة متروبولين لإغراء الموظفين المخضرمين في شركات النقل العام المنافسة. قد تحاول الشركات الأخرى أيضًا تحسين شروط توظيفها ، من أجل الاحتفاظ بالموظفين ، أو اعتماد اتفاقية مشابهة للاعتراف بالأقدمية في الانتقال بين أصحاب العمل من أجل جذب الموظفين المخضرمين أيضًا.

إلى اليمين ، رئيس نقابة عمال النقل في الهستدروت آفي إدري ، رئيس الهستدروت ، أرنون بار دافيد ، رئيس منطقة العاصمة ، عيران كاتس

هذا وقد رحّب رئيس الهستدروت، أرنون بار ديفيد بالاتفاقية التي ستحسن بشكل كبير ظروف عمل سائقي الشركة، وأضاف: "نلتقي بسائقي المواصلات يوميا، ونعتز بعملهم الشاق على الطرقات، والذي يؤدونه عامًا بعد عام، وفي كل حالات الطقس، في الايام الروتينية أو حالات الطوارئ، واضعين امام اعينهم هدفا مهما وهو: اعطاء الامكانية لجميعنا الوصول إلى وجهتنا في الوقت المحدد وبأمان".

واضاف ايضا:"ما فعلته الهستدروت اليوم هو تصحيح لإجحاف طويل الأمد في هذا المجال، وبفضل التفاهمات مع شركة متروبولين والتي تعتبر واحدة من أكثر الشركات إنصافًا في هذا المجال، تمكّنا أخيرًا من تغيير المجال للأفضل: الآن، هناك احترام حقيقي للسائق، واحترام للأقدمية في العمل. سنواصل العمل على تحسين ظروف وحقوق عمال المواصلات لتمكين هذا الفرع من الاستمرار والنمو".

هذا وأضاف رئيس نقابة عمال المواصلات في الهستدروت، آفي إدري: "نحن فخورون بتسوية هذه القضية الحاسمة وغير المسبوقة مع شركة متروبولين، ونأمل أن تتبنى باقي شركات المواصلات العامة الاتفاقية حتى يستمر السائقون بالتمتع باستمرارية الاقدمية عند التنقل من مشغل لآخر. وبدورنا سنواصل حماية سائقينا في وسائل المواصلات العامة من حيث الأجور وظروف العمل".

رئيس شركة متروبولين عيران كاتس قال: "سائقي وسائقات المواصلات العامة يحملون على أكتافهم جميع المواصلات العامة في دولة إسرائيل، ويقدمون خدمة يومية للجمهور في ظروف معقدة. ليس من المعقول ان يبقى هؤلاء العمال المتفانين في حالة من عدم اليقين بشأن أمنهم الوظيفي. شركة متروبولين بشراكة مع الهستدروت تفخر بقيادة عهد نهاية الاجحاف وعدم اليقين الشخصي الذي نتج من ذلك. من اليوم كل سائقة وسائق مواصلات عامة يصل للعمل في متروبولين سيتم الاحتفاظ بحقوق الاقدمية واستمرارها، إضافة لتحسين ظروف الأجور الموجودة. سنستمر بالعمل على تعزيز مكانة السائقات والسائقين وتحسين شروط توظيفهم."