القبول يمثل القبول قبول شروط الموقع

الميدالية الأولى لإسرائيل في الألعاب البارالمبية. إياد شلبي فاز اليوم (الأربعاء) بالميدالية الذهبية في سباحة الظهر لمسافة – 100 متر (الفئة S1). شلبي الذي يبلغ من العمر (34 عاما) من شفاعمرو هو الرياضي المسلم الأول الذي يفوز بميدالية بارالمبية لصالح إسرائيل. يدور الحديث عن الميدالية الذهبية الأولى لإسرائيل منذ لندن عام 2012 وفي السباحة منذ عام 2004، حين فعلت ذلك كيرن ليفوفيتش.

تقدم شلبي في سباق السباحة تقريبا من بداية سباق السباحة. في الـ – 50 مترا الأولى كان هو الأول الذي استدار. الأوكراني انطون كول بدأ يغلق عليه الا أن شلبي نجح في المحافظة على الصدارة وفاز بالميدالية الذهبية مع نهاية دراماتيكية عندما توقفت الساعة على 2:28.04 دقيقة. وأنهى كول من اوكرانيا في المرتبة الثانية مع نتيجة 2:28.29 دقيقة وأنهى فرانتشيسكو باتله من ايطاليا في المرتبة الثالثة مع 2:32.08 دقيقة.

إياد شلبي يفوز بالميدالية الذهبية في الألعاب البارالمبية في طوكيو (تصوير: جلعاد كفلرتشيك)

شلبي هو أصم – أبكم منذ الولادة ، في جيل 13 عاما تزحلق عن سطح البيت وارتطم بقوة على أرضية باطون. منذ ذلك الحين وهو يعاني من شلل في أطرافه الاربعة ويتحرك على كرسي عجلات متحرك. وقد وصل إلى عملية تأهيل في مركز ايلان (الاتحاد الاسرائيلي للأطفال المصابين) في حيفا وتم اكتشاف السباحة هناك لدى مدرب المنتخب يعقوف بنينسون. وبسبب فقدان القدرة الحركية في أصابع يديه، شلبي غير قادر على التحدث بلغة الإشارات الكلاسيكية ومن أجل التواصل معه، طوّر بنينسون مع الوقت لغة التي تعتمد على إشارات متفق عليها المعروفة لهما.

اياد شلبي ومدربه يعقوب بيننسون. تطوير لغة إشارة خاصة (الصورة: جلعاد كفالارشيك)

رئيس الدولة، يتسحاق هرتسوغ، هنأ شلبي قائلا: "أنت بطل! جعلتنا نتأثر. أنت رمز للقوة. نفتخر بك على الميدالية الذهبية. كل الاحترام!". رئيس الكنيست، ميكي ليفي قال: "تهانيّ الحارة لإياد شلبي على الميدالية الذهبية الأولى لإسرائيل في الألعاب البارالمبية في طوكيو . فوزك هو في بادئ الأمر فوز للروح التي تشكّل إلهاما للكثيرين. جلبت فخرا كبيرا للدولة، أنت بطل حقيقي".

وزير الثقافة والرياضة، حيلي تروبر قال: "تهانيّ لسبّاحنا الإسرائيلي إياد شلبي الذي فاز بالميدالية الذهبية الأولى لإسرائيل في الألعاب البارالمبية. إياد هو شخص يثير الإلهام، حياته مليئة بالانتصارات. واليوم انتصار براق آخر. إياد لم يخش من التوقعات العالية، التوجيه الأعلى وملأنا جميعنا بفخر كبير. نفتخر بك إياد شلبي".

إياد شلبي يفوز بالميدالية الذهبية في الألعاب البارالمبية في طوكيو (تصوير: كيرن ايزكسون، اللجنة البارالمبية في إسرائيل)

شلبي يشارك للمرة الرابعة في الألعاب البارالمبية . في بكين 2008 فاز مرتين بالمرتبة الرابعة، في سباق السباحة الحرة لمسافة – 50 مترا وفي سباق سباحة الظهر لمسافة – 50 مترا وأنهى في المرتبة السادسة سباق السباحة الحرة لمسافة – 100 متر. في لندن أنهى سباق السباحة الحرة لمسافة – 200 متر في المرتبة الرابعة. بالإضافة إلى ذلك، أنهى مرتين في المرتبة الخامسة في سباق السباحة الحرة لمسافة – 50 مترا وفي سباق السباحة الحرة لمسافة – 100 متر وفي المرتبة السادسة في سباق سباحة الظهر لمسافة – 50 مترا بنتيجة 1:08.97 دقيقة. وفي ريو في المرتبة الثامنة في سباق – 200 متر سباحة حرة.

شلبي الذي هو بطل اوروبا في سباق سباحة الظهر لمسافة – 50 مترا والمرتبة الثالثة لمسافة – 100 متر سباحة الظهر. لسباق السباحة النهائي وصل مع النتيجة الافضل بين السبّاحين 2:25.51 دقيقة. هو صاحب الرقم القياسي العالمي في سباق السباحة المختلطة لمسافة – 150 مترا (S1)، الذي سجله خلال بطولة اوروبا في دبلن 2018 مع نتيجة 5:03.28 دقائق وصاحب الميدالية البرونزية في بطولة اوروبا في نفس سباق السباحة الذي كان بدرجة العجز (S3ׂ).

المرتبة العاشرة يوليا جورديتشوكافتتحت يوليا جورديتشوك المنافسة لصالح الاسرائيليين في سباق السباحة الحرة لمسافة – 400 متر (درجة عجز S9). وتم تصنيف السبّاحة الإسرائيلية في المرتبة الخامسة في التخصيص وفي المرتبة العاشرة في التصنيف العام مع زمن قدره 4:58.40 دقائق، الذي لم يكن كافيا لها للوصول إلى النهائي. وقد تنافست لاحقا في سباق – 200 متر مختلط شخصي و – 100 متر فراشة.

يوليا جورديتشوك في سباق السباحة الحرة لمسافة – 400 متر في طوكيو (تصوير: جلعاد كفلرتشيك)