وقعت الهستدروت ووزارة المالية وصندوق المرضى "كلاليت" على اتفاقيات أجور للعاملين في المهن الطبية في المستشفيان الحكوميان "ايخيلوف" و"بني تسيون" بالإضافة الى صندوق المرضى "كلاليت".

القبول يمثل القبول قبول شروط الموقع

وتنص الاتفاقيات على رفع الحوافز للعاملين في المهن الطبية بشكل كبير الى الحد الأقصى بما في ذلك المعالجين الطبيعيين، المعالجين بالتشغيل، إخصائي التغذية ومراقبي الأغذية، من 2000 شيكل الى 4125 شيكل في الشهر.

إضافة الى ذلك، تم للمرة الأولى توفير نموذج تحفيزي بنفس المبالغ مقارنة مع باقي القطاعات أيضا فيما يخص المعالجين بالاتصال. وتتضمن الاتفاقيات أيضا الاستحقاق في المشاركة بجمعية مهنية إضافية ابتداء من العام 2022.

توقيع اتفاقية جماعية للمهنيين الصحيين.
من اليمين: بروسبر بن حمو ، وأرنون بار دافيد ، وإيلي غاباي ، وكوبي بار ناتان (الصورة: المتحدثة باسم الهستدروت)

كما تم التوقيع على اتفاقية تتعلق بالمعالجين بالاتصال الذين يعملون في صندوق المرضى "كلاليت"، حيث يتضمن تنظيم نموذج الاجر التحفيزي الجديد وزيادة حجم الوظيفة الثابتة للمعالجات بالاتصال في "كلاليت"، هذا بالإضافة الى زيادة الاستحقاقات المختلفة المنبثقة عن ذلك. وستدخل الاتفاقية حيز التنفيذ بتاريخ 01.01.2022.

كما تم التوقيع على اتفاق يستحدث نموذج الراتب التحفيزي للعمال الذين ينتمون الى المهن الطبية الداعمة في "كلاليت"، وبضمنه تم تحديث مقدار الراتب التحفيزي للعاملين في موضوع العلاج الطبيعي، اخصائي التغذية والمعالجين بالتشغيل في الصندوق. هذا الاتفاق الذي سيدخل حيز التنفيذ بتاريخ 01.12.2021، حيث انه من المتوقع ان تؤدي هذه الاتفاقيات الى تحسين كبير في جودة الخدمة المقدمة للجمهور. إضافة الى ذلك تم الاتفاق على ان تقوم "كلاليت" بتمويل رسوم العضوية في جمعية مهنية إضافية بحسب اختيار العمال الذين يشملهم الاتفاق بما يتلاءم مع الأنظمة في "كلاليت".

وقد شارك في بلورة هذه الاتفاقيات أيضا نائب مدير قسم الاقتصاد في الهستدروت آدم بلومنبرغ والمحامية ميري مالكي.

وعقب رئيس الهستدروت أرنون بار دافيد مع التوقيع على هذه الاتفاقيات قائلا:" انا سعيد جدا انه وبعد جهود عديدة نجحنا في التوصل الى اتفاقيات تساهم بشكل كبير في تحسين ظروف عمل العاملين في المهن الطبية، الذين يعملون بعمل مقدس اما خلال جائحة الكورونا واما في الأوقات الاعتيادية. ابارك لوزارة المالية ولكل من كان شريكا في التوقيع على هذه الاتفاقيات الهامة".

اما المسؤول عن الأجور في وزارة المالية كوبي بار ناتان فقال:" انا ابارك التوقيع على هذه الاتفاقيات التي تحسن أجور العاملين في المهن الطبية من خلال آلية خاصة توفر المقابل التي تدعم تحسين جودة الخدمة المقدمة للمتعالجين في المستشفيات والمجتمع. الافاق سيعزز جودة العلاج والمهنية العالية، الى جانب رفع شغور الأدوار لما فيه لرفاهية المتعالجين".

وعقب رئيس لجنة العاملين في المهن الطبية إيلي غباي: "بعد مفاوضات مطولة تم توقيع اتفاقية دراماتيكية للأجور تعمل على تحسين رواتب المهنيين في مهن الطب في المستشفيات الحكومية ومضاعفة الحوافز وتوفير الاستحقاقات للانضمام لجمعية مهنية طبية أخرى. بشكل عام، تتضمن الاتفاقية تحسين سقف الأرباح، وهي

أيضا اتفاقية رواتب دراماتيكية للمعالجين بالاتصال في كلاليت والمستشفيات الحكومية. أنا متأكد من أن هذه الاتفاقات، التي تم التوصل إليها بدعم شخصي لا هوادة فيها من رئيس الهستدروت أرنون بار دافيد، ستحسن بشكل كبير ظروف العمال في النظام ".

اما رئيس اللجنة القطرية لموظفي صندوق المرضى “كلاليت”، بروسبر بن حمو فقال: "الاتفاق يحسن رفاهية وظروف موظفي صندوق المرضى كلاليت، وأنا أرحب بذلك. شكر خاص لرئيس الهستدروت، أرنون بار دافيد، ولرئيس لجنة العاملين في المهن الطبية إيلي غباي، للمساعدة في التوصل إلى اتفاق. من هنا، سنمضي قدما معا من أجل عمالنا وموظفينا المتفانين".