في رسالة أرسلها رئيس نقابة عمال المواصلات في الهستدروت النقابي افي ادري ناشد خلالها وزيرة المواصلات ميراف ميخائيلي والمديرة العامة للوزارة ميخال فرانك، جاء فيها كما يلي:" الهدف ان نجعل مهنة سائق المواصلات العامة لمهنة مركزية تستقطب العاملين، وتوفر شروط التوظيف والرواتب المناسبة". وجاء في الرسالة أيضا: "من خلال توحيد القوى والجهود مع وزارة المواصلات، من الممكن تحديث شروط العمل والرواتب واجتذاب العمال لهذا القطاع الذي يعاني من نقص حوالي 3500 سائقة وسائق.

القبول يمثل القبول قبول شروط الموقع

تأتي هذه المناشدة الى الوزيرة ميخائيلي بعد ان أعلنت وزارة المواصلات والسلطة الوطنية للأمان على الطرق بتحويل ميزانيات كبيرة تهدف الى تطوير كل ما يتعلق بالبنى التحتية للمواصلات العامة في البلاد، وتحسين عمل ونشاط الحافلات وجهوزيتها وتجنيد العاملات والعمال لهذا الغرض.
وأضاف ادري في رسالته أيضا:" نقابة عمال المواصلات في الهستدروت، وهي النقابة الأكبر في فرع المواصلات، التي تمثل عشرة آلاف سائقة وسائق في المواصلات العامة، كانت الرائدة من خلال التوقيع على اتفاقيات جماعية أدت الى رفع الأجور وتحسين ظروف عمل سائقي الحافلات في المواصلات العامة، هذه الخطوة التي أدت الى رفع نوعي للرواتب في هذا الفرع، لكن هذا لا يكفي"، كما كتب ادري مشيرا الى ان من خلال توحيد القوى مع جهات عديدة في وزارة المواصلات بالإمكان الإخراج الى حيز التنفيذ خطة من شأنها ان تُفيد مع العمال في هذا الفرع وتجعل المهنة جذابة اكثر لطالبي العمل.

رئيس نقابة عمال المواصلات في الهستدروت افي ادري. "معا سنوصل هذه المهنة وهذا الفرع بأكمله الى مكان أكثر لائق" (الصورة: كوبي وولف)

ومن بين الخطوات التي تم اقتراحها:
– رفع رواتب سائقي الحافلات العامة
– خلق بيئة عمل آمنة في اعقاب تكرار اعمال العنف الكلامي والجسدي الموجه ضد السائقات والسائقين
– تعريف التهجم على سائق عمومي على انه تهجم على موظف عام
– الاعتراف بمهنة السائق العمومي كأي مهنة أخرى بما في ذلك الاعتراف بهذه المهنة من قبل مؤسسة التأمين الوطني
– الاعتراف بالأقدمية في العمل للسائقين عند انتقالهم من شركة الى أخرى
– خلق البنى التحتية لبيئة عمل مناسبة ولائقة
– تحسين البنى التحتية للمواصلات العامة على المستوى القومي
واختتم ادري رسالته قائلا:" من أجل خلق سيرورة عمل ومن أجل إقامة طواقم عمل مشتركة، نود اجراء جلسة مع الجهات المهنية التي تعنى بهذا الموضوع من قبل وزارة المواصلات والأمان على الطرق. ما من شك لدي انه من خلال تعاون القوى والجهود سنوصل هذه المهنة وهذا الفرع بأكمله الى مكان أكثر لائق".