יו"ר ההסתדרות ארנון בר-דוד (צילום: אגף הדוברות בהסתדרות)

القبول يمثل القبول قبول شروط الموقع

تحصل 50 الف مساعدة في الروضات والمدراس مبلغ 1500 شيكل كمنحة مع ابتداء العام الدراسي كخطوة أولى نحو إصلاح رواتب المساعدات – اختتمت هذا يوم الثلاثاء (14/06) وزارة المالية والهستدروت وهستدروت هماعوف ومركز الحكم المحلي والمدن الثلاث الكبرى. وذلك "كتقدير على جهودهن واهمية عملهن كمربيات بهدف المساهمة في الحفاظ عليهن في جهاز التعليم".

وسيتم دفع هذه المنحة في الأول من أكتوبر حيث ستُمنح أيضا الى المساعدات التربويات، والمساعدات التعليميات والمساعدات الطبيات (المرافقات الشخصيات) اللواتي سيحصلن على هذه المنحة للمرة الأولى في التاريخ، إضافة الى المساعدات مربيات الأولاد والمساعدات مربيات الأولاد في الأطر البيتية.

إضافة الى ذلك، فان المساعدات اللواتي سيعملن في المخيمات الصيفية خلال شهر يوليو سيحصلن على زيادة على الاجر بقيمة 75 شيكل مقابل كل يوم عمل. اما المساعدة التي ستستبدل معلمة روضة فستحصل على 200 شيكل إضافة الى الاجر الذي ستتلقاه مقابل كل يوم عملت فيه بدل معلمة الروضة.

تأتي هذه الاتفاقية بعد ان اوعز رئيس الهستدروت ارنون بار دافيد الى تخصيص ميزانية خاصة ضمن اتفاقية الرزمة التي تم توقيعها في المرافق الاقتصادية.

تأتي هذه الخطوات لتُشكل مقدمة لخطة اصلاح شاملة غير مسبوقة في أجور المساعدات، التي من المفترض ان تنطلق في العام 2023 وستُساهم في تحسين حقيقي لظروف عمل ومكانة وحقوق المساعدات.

وعقب وزير المالية افيجدور ليبرمان مع التوصل الى هذه التفاهمات:" العمل الصعب الذي تؤديه هؤلاء المساعدات يستحق كل التقدير والاحترام، ليس فقط من خلال الأقوال انما من خلال الاعمال أيضا. التعليم هو في سلم اولوياتنا لذلك نحن نقوم بتمرير قرارات عديدة من أجل تحسين جودة الطواقم التي تُعنى وتقوم بالإشراف على تعليم أولادنا. سنواصل العمل من أجل تغيير حقيقي في مبنى الرواتب للعاملات والعمال في المرافق الاقتصادية بهدف تجنيد الموارد البشرية الاكثر جودة والتي تؤثر على مستقبلنا جميعا".

اما رئيس الهستدروت ارنون بار دافيد فقال بدوره:" المساعدات في رياض الأطفال يعملن بعمل مقدس في تعليم أولادنا، كل هذا بظروف صعبة مع النقص الحاد بالقوى العاملة وتراكم العمل على اكتافهن. ان الاتفاقية تعتبر بمثابة بشرى للمساعدات وتقدير لمساهمتهن الكبيرة لجهاز التعليم، كمقدمة لتطبيق خطة اصلاح واسعة ستساهم بشكل كبير في تحسين ظروف وشروط عملهن ومكانتهن. سنواصل العمل من أجل كافة العاملين في المرافق الاقتصادية".

من جهته قال المسؤول عن الأجور في وزارة المالية كوبي بار ناتان مع التوصل الى هذه لتفاهمات:"التفاهمات مع الهستدروت ومركز الحكم المحلي ستساعدنا في الحفاظ على المساعدات المواظبات على عملهن وتجنيد مساعدات جيدات لصالح المدارس في العطلة الصيفية. هذه خطوة إضافية من أجل تحسين جهاز التعليم في البلاد".

وعقب رئيس مركز الحكم المحلي حاييم بيباس على هذه التفاهمات وقال:" مركز الحكم المحلي سيواصل العمل من أجل تحسين ظروف عمل واجور كافة المساعدات، بموازاة المطالبة بتطبيق خطة اصلاح شاملة في هذا المضمار. تعليم أولادنا والوظيفة المركزية التي تؤديها المساعدات، تعتبر الموضوع الأهم وهو بمثابة المستقبل والامن لنا، لذا من جهتنا يعتبر هذا الموضوع الأول في سلم اولوياتنا".

اما رئيس هستدروت هماعوف المحامي جيل بار طال فقال بدوره:" من منطلق الاعتراف بمكانتهن واهمية المساعدات في جهاز التعليم في إسرائيل، المهمات المتزايدة، والحمل والمسؤولية المتراكمة، قامت هستدروت هماعوف في وضع هذه القضية على سلم أولوياتها في التعامل مع ظروف وشروط عمل المساعدات. هذه التفاهمات هي جزء من خطة الإصلاح الشاملة في أجور المساعدات لهدف رفع مكانة هذه المهنة المهمة وتحويلها الى مهنة كسائر المهن".