تم في الأكاديمية لمهن البناء تدشين مشروع تجريبي أول لتأهيل العمال بفرع الترميمات. المشروع التجريبي مشترك بين صندوق تشجيع وتطوير فرع البناء، اتحاد نقابات العمال (الهستدروت) العامة، اتحاد المقاولين بوني هآرتس (بناة البلاد) واتحاد مقاولي الترميمات.
يكون الطلاب في الأكاديمية في المرحلة الأولى طالبو عمل من المجتمع اليهودي الحريدي ومن المجتمع العربي الذين سوف يحظون بدعم تعليمي كامل. كذلك، سوف يتم مرافقة الطلاب بعد التعليم من قِبل مجمع تعيين الذي سوف يساعدهم في الاستيعاب في أماكن عمل في الفرع.
هذه هي كما ذكرنا المرحلة الأولى من البرنامج المكوّن من ثلاث مراحل حيث خلال الأشهر القريبة سوف يتم توسيعه لمئات الطلاب الذين سوف يتعلمون في مجال مهن واسع في مجال البناء، ابتداء من دورة أنظمة العمل وحتى التأهيل في مهن ‘رطبة‘ مثل الطوبار والعظم (هيكل)، القصارة، الحدادة والبلاط.

القبول يمثل القبول قبول شروط الموقع

عمال بناء في موقع بناء (صورة للتوضيح: دافيد طبرسكي)

الخلفية لإقامة الأكاديمية هو النقص الحاد في العمال الإسرائيليين في فرع البناء والترميمات. على ضوء الوضع، وجد رؤساء الفرع أنه من الصحيح العمل على تأهيل مكثف للعمال، إلى جانب دمج تقنيات البناء العصرية. يقام في الأكاديمية ايضا مجمع تعيين الذي سوف يختص في مرافقة وفي دمج التأهيل العملي في مواقع البناء (OJT – on job training).

يقف من وراء هذه الخطوة رئيس اتحاد المقاولين بوني هآرتس (بناة البلاد) وصندوق تشجيع وتطوير فرع البناء، راؤول سروغو، رئيس اتحاد مقاولي الترميمات عيران سيف، رئيس نقابة البناء والصناعات المرافقة ونائب رئيس صندوق تشجيع وتطوير فرع البناء يتسحاق مويال. سوف يقود تفعيل الجامعة المدير العام الجديد لصندوق تشجيع وتطوير فرع البناء موشيه بن زكين.

من اليمين إلى اليسار: موشيه بن زكين مدير عام صندوق تشجيع وتطوير فرع البناء، راؤول سروغو، رئيس اتحاد المقاولين بوني هآرتس (بناة البلاد)، عضو الكنيست يائير جولان، نائب وزيرة الاقتصاد، عضو الكنيست زئيف الكين، وزير البناء والإسكان، رئيس اتحاد مقاولي الترميمات عيران سيف، المديرة العامة في اتحاد مقاولي الترميمات، نتالي شمعون فينشطاين، يتسحاق مويال، رئيس نقابة عمال البناء والصناعات المرافقة، ممثل وفد دبلوماسي من المغرب الذي يعمل على النهوض بعالم البناء (تصوير: الون تلمي)

شارك في الحدث الافتتاحي وزير البناء والإسكان زئيف الكين، نائب وزيرة الاقتصاد يائير جولان، مدراء عامون وكبار موظفي وزارة البناء والإسكان وموظفي ذراع العمل في وزارة الاقتصاد.