بسام قبلان، البالغ من العمر 47 سنة، قُتل رمياً بالرصاص بينما كان جالساً في سيارته في بيت جن مع شخص آخر عمره حوالي 50 سنة، حيث أصيب الأخير بجروح بالغة. وبسام قبلان هو شقيق رئيس المجلس السابق، بيان قبلان، الذي شغل منصب رئيس المجلس حتى عام 2018. وقد تم إطلاق النار عليه بعد مرور 6 سنوات على مقتل شقيه حسين قبلان رمياً بالرصاص على مدخل بلدة الرامة.

القبول يمثل القبول قبول شروط الموقع

مسرح الجريمة في البعنة (الصورة: المتحدثة باسم الشرطة)

علي حصارمه، البالغ من العمر 28 سنة، من سكان قرية البعنة، قُتل رميا بالرصاص. وبحسب شهود عيان فقد قُتل حصارمه بينما كان يُطعم ابنته.

49 قُتل منذ بداية العام في المجتمع العربي  وفقاً لمعطيات جمعية "مبادرات إبراهيم".