صوت ألعمال في إسرائيل
menu
يوم الثلاثاء 23 نيسان 2024
histadrut
Created by rgb media Powered by Salamandra
ألأخبار

فقط نصف الأشخاص من ذوي الإعاقة يعملون، فيما يعمل 79% من بقية السكان

البيانات الصادرة عن المكتب المركزي للإحصاء بمناسبة اليوم العالمي لحقوق الأشخاص ذوي الإعاقة تكشف أن 52% يغلنون ن ضائقة مالية، أي ضعف عدد من يمرون بنفس الوضع من السكان عامة | كما وجد أن الأشخاص ذوي الإعاقة يشعرون بالوحدة أكثر بخمس مرات من بقية السكان، ويشعرون أنه ليس لديهم من يعتمدون عليه في الأوقات الحرجة.

שילוב בעלי מוגבלויות בעבודה. (צילום אילוסטרציה: Shutterstock)
دمج أصحاب الإعاقات في العمل. (صورة تمثيلية: Shutterstock).
بقلم دفار

تظهر البيانات التي نشرها مكتب الإحصاء المركزي يوم الأربعاء (11/30) أن 50% فقط من الأشخاص ذوي الإعاقة في إسرائيل يعملون، مقارنة بـ 79% من السكان عامة. كما وجد أن 20% من الأشخاص ذوي الإعاقة حاصلين على شهادة أكاديمية، مقارنة بـ 41% من الأشخاص دون إعاقة.

وبحسب البيانات الصحيحة للعام الماضي والتي تم نشرها بمناسبة اليوم السنوي للموضوع الذي سيعقد هذا السبت القريب، فإن 52% من ذوي الإعاقة غير قادرين على تغطية المصاريف الشهرية للأسرة – ضعف عددهم في بقية السكان حيث تبلغ النسبة 26%.
وفقًا للمكتب، فإن 15% من الشباب في سن 20 عامًا فما فوق في إسرائيل، أي حوالي 867 ألف شخص، يعانون من إعاقة وظيفية شديدة، وهذه الحالة أكثر شيوعًا في أوساط النساء منها في الرجال – 16% مقابل 13%. يعاني ما يقرب 10% من الجمهور من صعوبة كبيرة أو لا يستطيعون المشي أو صعود السلالم، وبين أولئك الذين تزيد أعمارهم عن 65 عامًا ترتفع النسبة إلى 28%.

وفي مجال العمل، فإن 43% من العاملين من ذوي الإعاقة يخشون بعض الشيء من فقدان وظائفهم، مقابل 30% من العاملين من دون إعاقة. 23% يكسبون ما يصل إلى 5,000 شيكل شهريًا صافيًا، مقارنة بـ 15% من العاملين من دون إعاقة، و42% ليسوا في القوى العاملة، مقارنة بـ 16% بين الأشخاص دون الإعاقة.

الأشخاص ذوي الإعاقة يشعرون بالوحدة أكثر بخمس مرات من بقية السكان

شهد 19% من الأشخاص ذوي الإعاقة الذين تم سؤالهم في الاستطلاع بأنهم غالبًا ما يشعرون بالوحدة، مقارنة بـ 4.1% عن بقية السكان. في سؤال مشابه، أجاب 13% بأنهم يشعرون أنه ليس لديهم من يثقون به في الأوقات الحرجة، مقارنة بـ 5.4% لدى بقية السكان.

يشعر 42% بالوحدة في كثير من الأحيان، أو أحيانًا مقارنة بـ 20% من بقية السكان. 60% منهم يعتقدون أن يكونوا حذرين من معظم الناس، مقارنة بـ 47% من بقية السكان.

هناك أيضا بيانات مقلقة تظهر من تقرير المكتب المركزي للإحصاء ومفادها أن الأشخاص ذوي الإعاقة يشعرون بالوحدة أكثر، ويثقون بالآخرين أقل، ويشعرون بثقة أقل على الطرق، ويخافون أكثر من حوادث الطرق ويقيمون أداء المؤسسات الحكومية بمعدلات أقل.

74% فقط يستخدمون الإنترنت، نصفهم للبحث عن المعلومات الصحية

74% من الأشخاص ذوي الإعاقة الشديدة الذين تبلغ أعمارهم 20 عامًا فأكثر يتصفحون الإنترنت، مقارنة بـ 93% من بقية الجمهور. 72% منهم يفعلون ذلك عبر الهاتف المحمول، مقارنة بـ 89%.

وجد المكتب أن هناك اختلافًا في تحديد أولويات أغراض تصفح الإنترنت بين الأشخاص ذوي الإعاقات الشديدة وعامة الناس: البحث عن معلومات حول القضايا الصحية يأتي في المقام الأول بين الأشخاص ذوي الإعاقة، بنسبة 52%، وفقط في المركز الثالث بين البقية بنسبة 67%. وعلى العكس من ذلك، فإن الاستخدام الأكثر شيوعًا بين الأشخاص دون اعاقة هو البريد الإلكتروني، بنسبة 79%، بينما يحتل البريد الإلكتروني بين الأشخاص ذوي الإعاقة المرتبة الثانية، بنسبة 49%. تظهر بيانات إضافية أن 43% من الأشخاص ذوي الإعاقة يستخدمون الإنترنت لتلقي الخدمات من البنك، مقارنة بـ 71% بين بقية الجمهور. الأرقام منخفضة بشكل خاص عندما يتعلق الأمر بتلقي الخدمات عبر الإنترنت من الحكومة: 36 % فقط من الأشخاص ذوي الإعاقة يفعلون ذلك. كما أن النسبة بين عامة الناس غير مشجعة، انها بنسبة 60% فقط.

اشترك في النشرة الإخبارية الشهرية
من خلال التسجيل، أقرّ بقبول شروط استخدام الموقع