صوت ألعمال في إسرائيل
menu
يوم الثلاثاء 16 تموز 2024
histadrut
Created by rgb media Powered by Salamandra
ألأخبار

حرس يهودي – عربي تم إنشاؤه في يافا: "أمام من يريد أن يزرع التحريض والكراهية، نحن مستعدون مع الشراكة والتفاهم"

أُقيمت المجموعة من أجل المحافظة على الشراكة في المدينة المختلطة في ايام الحرب، ومن أجل الرد على مظاهر العنف | أمير بدران، فائد المبادرة: "تعلمنا من حارس الاسوار أنه يجب علينا أن نستعد مسبقا وأن نتحدث، أن يحافظ الواحد على الآخر"

מטיילות יחד ברחוב ביפו. "הבנתי שהדרך הטובה ביותר להפסיק לפחד זה להכיר" (צילום: לירון יפרח)
يتنزهن سوية في شارع في يافا. "فهمت أن الطريق الافضل لوقف الخوف هو التعرف" (تصوير: ليرون يفراح)
بقلم ينيف شرون

آخر تحديث: 12.10.2023 | 13:01
"في يوم الأحد (8/10) ظهرا قمت بتوزيع إعلان عن المبادرة لتهدئة التوتر بين اليهود والعرب، وخلال ثلاث ساعات كان هناك عمليا 600 توجّه. في يوم الإثنين كان هناك عمليا 1,500 متوجّه"، يقول أمير بدران المبادر إلى الحرس اليهودي – العربي في يافا وعضو المجلس البلدي. " في المساء أجرينا محادثة الكترونية (ووبينار) التي شارك فيها 500 شخص. كان هناك أشخاص الذين تسببوا بالازعاج خلالها، أشخاص الذين لا يريدون أن يكون العرب واليهود شركاء. لكن نحن واصلنا وهذه المبادرة تكتسب زخما".
خلال القتال، الخوف والقلق، أُقيمت في أنحاء البلاد مبادرات لتهدئة التوتر بين اليهود والعرب في إسرائيل. في يافا، التي لا زالت تتذكر أحداث حارس الاسوار في شهر أيار/ مايو 2021، أُقيم الحرس اليهودي – العربي الذي يهدف إلى المحافظة على الهدوء، تهدئة الخواطر، والعمل ضد ظواهر العنف.
"نحن في يافا لا نريد العنف"، يقول بدران. "اليهود خائفون والعرب خائفون. تعلمنا من أحداث شهر ايار/ مايو 2021، وأدركنا أننا يجب أن نستعد مسبقا، أن يتحدث الواحد مع الآخر، أن يحافظ الواحد على الآخر. في يافا دفعنا حينها ثمنا باهظا جدا. شبابنا مهمون بالنسبة لنا، أمننا الشخصي هام بالنسبة لنا".
يقول بدران أنه توجه إليه للمساعدة والاستشارة من مدن مختلطة أخرى وكذلك من بلدات غير مختلطة. "نحن نتعلم من خلال العمل ونتبادل المعلومات".
"أنا طوال اليوم منشغل بذلك، أقدم وأنظم الناشطين. هذا الأمر ليس بسيطا، أنا لوحدي مع الأطفال"، يقول بدران. وعندما سئل عن الخوف أو اليأس أجاب: "من الممكن أن نغرق في اليأس، إلا أنني اسأل ما الذي يمكنني أن افعله من أجل أن يكون الوضع افضل".
بدران يعي جيد الاجواء السياسية، ويرى في مبادرته ردا ملائما على مشاعر الخوف، الكراهية والتحريض. "ممنوع أن نجعل المتطرفين وبن غفير يحددوا لنا النغمة. أمام من يريد أن يزرع التحريض والكراهية، نحن مستعدون مع الشراكة والتفاهم".
"سوية نثبت أنه أيضا في وقت الأزمة هناك إمكانية لشراكة حقيقية ومسؤولية متبادلة بين اليهود والعرب ونحمي مجتمعاتنا من مَن يحاول أن يثير ويحرض الواحد ضد الآخر".

للانضمام إلى عمل الحرس، قوموا بتعبئة الاستمارة.

اشترك في النشرة الإخبارية الشهرية
من خلال التسجيل، أقرّ بقبول شروط استخدام الموقع