صوت ألعمال في إسرائيل
menu
يوم الثلاثاء 23 نيسان 2024
histadrut
Created by rgb media Powered by Salamandra
ألأخبار

أنقذ ابنتين تبلغان من العمر 3 سنوات و – 6 سنوات ولقي مصرعه مع والديهما في سديروت، تم التعرف على جثة عامر أبو سبيلة

ابو سبيلة، الذي يبلغ من العمر 25 عاما من ابو تلول، أنقذ بنات دوليف واودياه سويساه، اللذين لقيا مصرعهما في سيارتهما عندما حاولا الهروب | في يوم الإثنين (23/10) تم التعرف على جثته

עאמר אבו סבילה (צילום:  המועצה האזורית לכפרים הלא מוכרים בנגב)
عامر ابو سبيلة (تصوير: المجلس الاقليمي للقرى غير المعترف بها في النقب)
بقلم ينيف شرون

عائلة عامر ابو سبيلة، الذي يبلغ من العمر 25 عاما من ابو تلول، تلقت يوم الإثنين (23/10) إشعارا رسميا بالتعرف على جثته.
أبو سبيلة، الذي كان متزوجا وأبا لستة بنات، لقي مصرعه بالقرب من محطة الشرطة في سديروت حينما حاول أن ينقذ ابنتي دوليف واودياه سويساه اللتين تبلغان من العمر الـ – 3 سنوات والـ – 6 سنوات، واللذين لقيا مصرعهما في سيارتهما حينما حاولا الهروب من مدينتهما.
أبو سبيلة عمل في شركة لحفر الاساسات للمباني. في يوم السبت في الـ 7 من شهر تشرين الأول / اكتوبر زار اثنين من اخوته اللذين عملا حارسين في موقع بناء في سديروت.
عائلة سويساه وصلت في سيارتها بالقرب من مدخل سديروت. خرجت العائلة من السيارة وتفرقت في محاولة للاختباء من إطلاق النار. الأب دوليف اُصيب بجروح حرجة في إطلاق النار. وقد تم نقله إلى محطة نجمة داود الحمراء، إلا أنه توفي متأثرا بجروحه. الأم والبنتان دخلن مرة أخرى إلى السيارة للاختباء. إلى المكان وصل الشرطي شموئيل غوليماه في سيارة مدنية وأصدر تعليماته إلى الأم بأن تقود السيارة وأن تسير خلفه.
في نفس الوقت وصل ابو سبيلة إلى المكان. وعندما أدرك أن الأم لا تستطيع قيادة السيارة، دخل إلى سيارتها وقاد السيارة خلف الشرطي. وعند وصولهم بالقرب من محطة الشرطة تم إطلاق النار ولقي غوليماه، الأم اودياه وأبو سبيلة مصرعهم. البنتان اللتين اختبئتا تحت الكراسي ظلوا على قيد الحياة.
مركّز الأمن المتواصل مع الجيش الخاص بسديروت رونين غباي وصل مع عضو فرقة الطوارئ إلى المكان، وسمعا البنتين وهما تصرخان "النجدة النجدة، ساعدونا". وقد تم تخليصهما إلى مكان آمن.
تم اعتبار عامر ابو سبيلة مفقودا، حتى يوم أمس حيث تم التعرف على جثته وتم إرسال إشعار إلى عائلته. أفراد من مجلس القرى غير المعترف بها قاموا بإعادة تمثيل قصته.