صوت ألعمال في إسرائيل
menu
يوم الخميس 22 شباط 2024
histadrut
Created by rgb media Powered by Salamandra
ألأخبار

يبنون بشكل أقل، يموتون أكثر: عدد من لاقوا مصرعهم في حوادث عمل في فرع البناء في عام – 2023 ارتفع بنسبة – 50 %

تباطأت وتيرة البناء في الحرب، إلا أنه ونظرًا للعدد الكبير من الذين لاقوا مصرعهم قبل اندلاع الحرب، 2023 يبقى عامًا قاتلًا في الفرع | ارتفع عدد الذين لاقوا مصرعهم نتيجة حوادث عمل في المرافق العامة بنسبة – 33 % | تم أخذ المعطيات من تقرير مديرية السلامة والأمان، ومنظمات مستقلة تبلغ عن أعداد أعلى

זירת תאונת העבודה בעראבה (צילום: תיעוד מבצעי מד"א)
مكان حادث عمل في عرابة (تصوير : توثيق عمليات نجمة داود الحمراء)
بقلم نيتسان تسفي كوهين

ارتفع عدد الذين لاقوا مصرعهم في حوادث عمل في فرع البناء بنسبة – 50 % في عام – 2023، على الرغم من تباطؤ وتيرة البناء في الحرب – هذا ما تمت كتابته في تقرير مديرية السلامة والأمان والصحة التشغيلية التابعة لوزارة العمل. وفقًا للتقرير فإن عدد الذين لاقوا مصرعهم في حوادث عمل في كافة فروع المرافق العامة ارتفع بنسبة – 33 %.
وفقًا لمعطيات المديرية، فإن عدد الذين لاقوا مصرعهم في حوادث العمل في عام 2023 وصل إلى 75 شخصًا، من بينهم 44 شخصًا في فرع البناء – وذلك بالمقارنة مع 50 شخصًا لاقوا مصرعهم في عام 2022 من بينهم 23 شخصًا من فرع البناء. منظمات المجتمع المدني تعرض عددًا أعلى للأشخاص الذين لاقوا مصرعهم: حوالي – 86 شخصًا في عام – 2023 (من بينهم 48 شخصًا في فرع البناء)، و – 74 شخصًا في عام – 2022 (من بينهم 37 شخصًا في فرع البناء).
وفقًا لهذه المعطيات، فإنه في عام – 2023 لقي 15 شخصًا مصرعهم في حوادث عمل في فرع الصناعة، 12 شخصًا في فرع التجارة والخدمات و – 4 اشخاص في فرع الزراعة.

الأشخاص الذين لاقوا مصرعهم في حوادث عمل في عام 2023 (تصميم : دفار)
الأشخاص الذين لاقوا مصرعهم في حوادث عمل في عام 2023 (تصميم : دفار)

49 % من الذين لاقوا مصرعهم في فرع البناء لاقوا مصرعهم في مواقع تابعة لشركات مقاولات كبيرة – ذات التصنيف الأعلى في سجل المقاولين التابع لوزارة الإسكان. مقارنة مع ذلك، فإن 30 % من الحوادث القاتلة في الفرع وقعت في مواقع تابعة لمبادرين أو شركات مقاولات التي هي ليست مسجلة في وزارة الإسكان، ولذلك في المواقع التي لم يتم التبيلغ عنها إلى المديرية ولم تكن معروفة للمديرية قبل أن يقع الحادث في المنطقة التابعة لها.
أبلغ أصحاب العمل إلى المديرية في عام – 2023 عن 5.920 مصابًا في حوادث عمل، انخفاض بنسبة 15 % مقارنة مع عام 2022. في فرع البناء أبلغ أصحاب العمل عن 718 مصابًا، انخفاض بنسبة 21 % مقارنة مع السنة السابقة.
في المديرية أشاروا إلى أنه بعد أن اندلعت الحرب، فإن زيارات الإشراف تم تقليصها بموجب تقليص النشاط المصلحي في إسرائيل. مع ذلك، فإنه تم في فرع البناء تنفيذ 9.610 زيارات إشراف حتى الـ – 7 من شهر تشرين الأول/ أكتوبر، مقارنة مع 9.221 زيارة إشراف في الفترة الموازية لها من عام 2022 (ارتفاع بنسبة 4.2 %). في فرع الصناعة تم تنفيذ 7.230 زيارة إشراف مقارنة مع 6.363 زيارة إشراف في عام – 2022 (ارتفاع بنسبة 13.5 %) وتم في فرع الزراعة تنفيذ 427 زيارة إشراف مقارنة مع 413 زيارة إشراف في عام – 2022 (ارتفاع بنسبة 3.4 %).
أعلنت المديرية أن في نيتها أن تعمل في عام – 2024 على العثور على مواقع لم يتم التبليغ عنها، استنادًا إلى منظومات المعلومات التابعة للسلطات المحلية، من أجل العثور على مواقع بناء خطرة والإشراف على العمل في الأماكن المرتفعة، بما في ذلك تحقيقات حول عمليات تزييف رخص للعمل في أماكن مرتفعة. وزارة المالية تعمل على الترويج إلى خطوة التي يتم بموجبها دمج مؤسسة السلامة والأمان والوقاية مع مديرية السلامة والأمان. الناشطون في السلامة والأمان في العمل وأصحاب عمل ابدوا خشية من التقليصات والمس بالقوى العاملة، إلا أنهم في وزارة المالية وفي التأمين الوطني تعهدوا بأن لا يتم المس بالميزانية وبالملاكات.

الذين لاقوا مصرعهم من خارج العدّ

من بين الحوادث التي لم يتم عدّها من قبل مديرية السلامة والأمان كحوادث عمل في التقرير: وفاة لانوك افيوت الذي يبلغ من العمر (40 عامًا، من تايلاند) الذي لقي مصرعه بعد أن طار عن جرار تراكتور مع وعاء للقطيف الذي سافر عليه بالقرب من القرية الزراعية موشاف حنيئيل في الـ – 1 من شهر كانون الثاني/ يناير، شموئيل كمحي الذي يبلغ من العمر (78 عامًا) الذي لقي مصرعه بعد أن تدحرجت عليه آلة حفر في موقع بناء في بلدة نوفخ في الـ – 7 من شهر آب/ أغسطس وصالح أحمد حاج الذي يبلغ من العمر (80 عامًا) الذي اُصيب بعد أن دهسه جرار تراكتور خلال قطف الزيتون بالقرب من البعينة – النجيدات. وأشار التقرير إلى أن هذه الأحداث تم تشخيصها من قبل الشرطة على أنها حوادث طرق. حادث إضافي لعامل الذي يبلغ من العمر حوالي 25 عامًا الذي لقي مصرعه بعد أن دهسه جرار تراكتور بالقرب من بيت هعرفاه في الـ – 11 من شهر أيلول/ سبتمبر الذي لم تتم الإشارة إليه على الإطلاق في التقرير.

حوادث إضافية التي تظهر في التقرير، إلا أنه لم يتم عدّها على أنها حوادث عمل من قبل مديرية السلامة والأمان هي وفاة الاب فيلوسيوس الذي يبلغ من العمر (62 عامًا)، رئيس الطائفة اللاتينية – الارثوذكسية في عكا، الذي لقي مصرعه في انهيار سقالات خلال أعمال ترميمات قام بتنفيذها في الكنيسة، ووفاة عميت زوهر الذي يبلغ من العمر (47 عامًا) في انقلاب رافعة من نوع افرون عندما قام بالمساعدة في إصلاح تسريب في سطح دير، الحادث الذي وفقًا لمديرية السلامة والأمان لم تكن فيه علاقات عامل – صاحب عمل.
كذلك، يشير التقرير إلى وفاة محربين اثنين من رجال الإطفاء عدنان اسعد وديكل مرتسيانو اللذين لقيا مصرعهما على ما يبدو من استنشاق مواد سامة خلال محاولة تخليص عامل الذي كان عالقًا في حفرة لمياه الصرف الصحي في دير الأسد في الـ – 13 من شهر آب/ أغسطس. العامل الذي كان عالقًا في نفس الحفرة، صامد العرامين، فلسطيني الذي يبلغ من العمر حوالي 20 عامًا الذي لقي مصرعه هو الآخر في نفس الحادث، لم يتم ذكره على الإطلاق في التقرير.

المرحوم يوسي شوب (تصوير : من صفحات شبكات التواصل الاجتماعي، استخدام وفقًا للمادة 27 أ)
المرحوم يوسي شوب (تصوير : من صفحات شبكات التواصل الاجتماعي، استخدام وفقًا للمادة 27 أ)

حادثان إضافيان اللذان لم يظهرا في التقرير على الإطلاق: وفاة الدكتور يوسي شوب، مدير برنامج نجوم السلامة والأمان التابع لصندوق تشجيع وتطوير فرع البناء، الذي سقط وأُصيب بجروح خطيرة خلال جولة حول السلامة والأمان في إطار وظيفته في موقع بناء في شهر ىب/ أغسطس، وتوفي متأثرًا بجروحه بعد ذلك بحوالي ثلاثة اشهرـ ووفاة عامل الذي يبلغ من العمر حوالي 50 عامًا الذي سقط عن مكان مرتفع خلال عمله في نوف هجليل والذي تم نقله وهو في حالة حرجة إلى المستشفى الإيطالي في الناصرة وتوفي هناك متاثرًا بجروحه.

اشترك في النشرة الإخبارية الشهرية
من خلال التسجيل، أقرّ بقبول شروط استخدام الموقع