صوت ألعمال في إسرائيل
menu
يوم الثلاثاء 16 نيسان 2024
histadrut
Created by rgb media Powered by Salamandra
ألأخبار

أنقذوا أشخاص من الموت في يوم 7 أكتوبر/ تشرين أول: تكريم 13 بطلاً من المجتمع البدوي بوسام التقدير

تم منح الوسام للمواطنين البدو الذين أنقذوا أشخاص تحت القصف وقاموا بتحذير ومعالجة الجرحى. وتلقوا الوسام من آفي بن لولو، رئيس مبادرة السلام العالمية لاتفاقيات إبراهيم، ومن عوز دافيديان، المسؤول في مديرية البدو التي أنقذت الشباب المشاركين في حفل نوفا

מסעד ארמילאת מקבל את אות ההוקרה. מימין לשמאל: עוז דוידיאן, ארמילאת, ראובן ריבלין, אבי בן לולו ודניאל וואיצ'ק מנכ"ל מוזיאון ידידי ישראל (צילום: שמעון כהן)
مسعد أرميلات يستلم وسام التقدير. من اليمين على اليسار: عوز دافيديان، مسعد أرميلات، رؤوفين ريفلين، آفي بن لولو ودانيال فويتشيك، المدير التنفيذي لمتحف يديدي يسرائيل (تصوير: شمعون كوهين)
بقلم ينيف شرون

المرحوم عامر أبو سبيلة، الذي لقي حتفه أثناء محاولته إنقاذ ابنتي دوليف وأوديا سويسا أثناء إطلاق النار في 7 تشرين الأول/أكتوبر، هو واحد من 13 بطلاً من المجتمع البدوي ممن تلقوا أوسمة تقدير خلال الأسبوع الماضي تقديراً على عملهم في 10/7 لإنقاذ وتخليص أشخاص من جحيم القصف. أقيم حفل التكريم بمبادرة من جمعية مبادرة السلام العالمية لاتفاقات إبراهيم في متحف يديدي يسرائيل (أصدقاء إسرائيل) في القدس.
قام آفي بن لولو، رئيس جمعية مبادرة السلام العالمية لاتفاقات إبراهيم، وعوز دافيديان، عضو مديرية البدو، والذي أنقذ بنفسه 120 شابًا من حفلة نوفا، بتوزيع وسام التقدير على 13 بطلًا:
سليمان شليبي، من سكان بير هداج، خرج من منزله بتاريخ 10/7 وأنقذ سكان من منطقة غرف غزة. وقال شليبي: نهضنا وتجندنا لجل إنقاذ الناس من الموت".

مستلمي وسام التقدير للأبطال البدو مع الرئيس السابق روبي ريفلين ووزير الزراعة آفي ديختر (تصوير: شمعون كوهين)
مستلمي وسام التقدير للأبطال البدو مع الرئيس السابق روبي ريفلين ووزير الزراعة آفي ديختر (تصوير: شمعون كوهين)

محمد أبو ناجع، 54 عاماً، كان يعمل في شركة تنظيف. اصطدم محمد بالإرهابيين واتصل بقوات الأمن. وأبلغ عبر الهاتف عن مكان تواجد الإرهابيين ومنع السيارات من السير في اتجاه الإرهابيين.
مسعد ارميلات (23 عاما) كان يعمل في محطة وقود ألونيت بالقرب من سديروت. وعندما لاحظ أرميلات الأشخاص الفارين والذين تقطعت بهم السبل، قام بجمعهم في الغرفة الآمنة بمحطة الوقود، ثم قام بوضع أسطوانات الغاز بجانب الباب وبذلك أنقذ حياة البشر.
المرحوم عامر أبو سبيلة كان يسكن في أبو تلول وفي 7 أكتوبر/تشرين الأول جاء لزيارة إخوته الذين يعملون في سديروت أثناء دخول الإرهابيين إلى المدينة، وسمع صرخات أوديا سويسا بأن زوجها دوليف قد قُتل، فدخل الى سيارتها وتمكن من إنقاذ ابنتيها البالغتين من العمر 6 و3 سنوات وإحضارهما إلى محطة الشرطة. وقُتل أبو سبيلة بالقرب من محطة الشرطة مع أوديا سويسا والشرطي شموئيل جوليما الذي حاول أيضًا إنقاذهما.
وتمكن يوسف الزيادنة بتاريخ 10/7 من إنقاذ 30 من المشاركين في حفلة نوفا تحت القصف وأنقذ حياتهم.

يوسف الزيادنة في حفل التكريم (تصوير: شمعون كوهين)
يوسف الزيادنة في حفل التكريم (تصوير: شمعون كوهين)

خدم سلمان رامو الهزيل كشرطي خلال الحفلة في رعيم. ووصل الهزيل إلى الحفل في ساعات الصباح، وقام بإخلاء المحتفلين حتى ساعات المساء أثناء تنظيم وقيادة عملية الإخلاء.

سلمان رامو الهزيل (تصوير: شمعون كوهين)
سلمان رامو الهزيل (تصوير: شمعون كوهين)

أنيس أبو دعيبس، قائد فريق سيارة العناية المركزة في نجمة داوود الحمراء في رهط. بتاريخ 10/7 كان أبو دعيبس في منطقة رهط أوفاكيم وقام بإسعاف ومساعدة العديد من الجرحى الذين تعرضوا للقصف وإطلاق الصواريخ.

أنيس أبو دعيبس في حفل التكريم (تصوير: شمعون كوهين)
أنيس أبو دعيبس في حفل التكريم (تصوير: شمعون كوهين)

شريف الهزيل، كان يعمل في التنظيف في بداية حفلة نوفا، وعندما تلقى معلومات من صديقه محمد، نقله إلى قيادة الشرطة في الحال وأنقذ العديد من الأشخاص من الموت.
سامي القريناوي، الشرطي الذي عمل في حراسة حفلة نوفا. في بداية الهجوم أنقذ مجموعات من المشاركين سيراً على الأقدام.

سامي القريناوي في حفلة التكريم (تصوير: شمعون كوهين)
سامي القريناوي في حفلة التكريم (تصوير: شمعون كوهين)

إسماعيل القريناوي، داهش القريناوي، حماد القريناوي ورافي القريناوي توجهوا إلى كيبوتس بئيري بتاريخ 10/7 لإنقاذ أفراد عائلاتهم. وفي طريقهم أنقذوا المزيد من الناس لأثناء إطلاق النار.
حضر الحفل الرئيس السابق رؤوفين (روبي) ريفلين ووزير الزراعة وتنمية القرية وعضو الحكومة السياسي والأمني، آفي ديختر.

رئيس الدولة السابق، روبي ريفلين في حفل التكريم (تصوير: شمعون كوهين)
رئيس الدولة السابق، روبي ريفلين في حفل التكريم (تصوير: شمعون كوهين)

جمعية مبادرة السلام العالمية لاتفاقات إبراهيم هي منظمة دولية تأسست في كندا. تعمل المنظمة في مجال التثقيف وتعزيز اتفاقات براهيم ومكافحة معاداة السامية.
تم تأسيس متحف يديداي إسرائيل في نحلات شيفع في القدس على يد الدكتور مايك إيفانز، وتقوم منظمة يديدي يسرائيل بمساعدة الناجين من المحرقة ماليًا منذ سنوات عديدة. منذ 7 أكتوبر/ تشرين أول تساعد المنظمة الأشخاص الذين تم إجلاؤهم من مناطق سكنهم بسبب الحرب .