صوت ألعمال في إسرائيل
menu
يوم الثلاثاء 16 نيسان 2024
histadrut
Created by rgb media Powered by Salamandra
ألأخبار

دليل إرشاد / متى يكون في الإمكان الإخراج على إجازة مركّزة، وهل يُسمح باستغلال أيام إجازة اختيارية؟ حقوق العمال في شهر رمضان

شهر رمضان، الذي يوافق في الـ - 11 من شهر آذار / مارس، لا يعتبر عيدًا يمنح استحقاقًا للحصول على إجازة، ما عدا عيد الفطر الذي يحلّ في نهايته | مع ذلك، يمكن استغلال أيام إجازة أو أيام إجازة اختيارية | المؤسسة للأمان والصحة المهنية: يجب ملاءمة ساعات العمل، الحد من المشقة والتحذير من الجفاف

Muslim women pray in the Old City of Jerusalem during the Friday pray of the holy month of Ramadan under restrictions following the spread of the Coronavirus, May 01, 2020.
Photo by Olivier Fitoussi/Flash90
نساء مسلمات يصلين في البلدة القديمة بالقدس خلال صلاة الجمعة في شهر رمضان المبارك (تصوير أوليفييه فيتوسي/Flash90)
بقلم ينيف شرون

شهر رمضان، الشهر المقدس لدى المسلمين وهو الشهر التاسع في السنة الإسلامية، سوف يحل في هذا الأسبوع. خلال الشهر اعتاد المسلمون أن يصوموا في كل ساعات النهار، وفي ساعات المساء أن يوقفوا الصوم وأن يفطروا، أن يزوروا افراد العائلة والأصدقاء وأن يشاركوا في نشاطات اجتماعية. شهر رمضان سوف يحل في هذا العام في يوم الإثنين، 11 من شهر آذار / مارس وسوف ينتهي في يوم الثلاثاء، 9 من شهر نيسان / ابريل. ذروة هذا الشهر هي في اليوم الـ – 27 منه، الذي يسمى ليلة القدر، الذي سوف يحل في هذا العام في – 5 من شهر نيسان / ابريل. ينتهي شهر رمضان بثلاثة أيام عيد – عيد الفطر.

وفقً للقانون، يحق للعمال أن يتغيبوا عن عملهم وفقًا للأعياد المعمول بها في دينهم. مع ذلك، أيام شهر رمضان لا تعتبر أيام عيد التي تمنحهم استحقاق الإجازة مع دفع الأجر عن العمل، لأنه إذا كان لأيام عمل عادية، ويحصل العامل المسلم على أجر عادي مقابل عمله في تلك الأيام. من ناحية أخرى، عيد الفطر، الذي يحل في نهاية شهر رمضان، معترف به على أنه يوم عيد للعمال المسلمين، ويكون من حقهم أن يتغيبوا عن عملهم خلال أيام العيد من دون أن تتضرر أجورهم.
في المؤسسة للأمان والصحة المهنية يؤكدون أنه قد تكون للصوم تأثيرات صحية على العامل، على وجه الخصوص للعمال الذين يعملون في أعمال جسمانية شاقة وفي الأيام الحارة. لذلك، يوصى سواء للعمال أو لأصحاب عمل العمال الذين يصومون بأن يقللوا قدر الإمكان عبء العمل في أيام الصيام، بدء وإنهاء عملهم بشكل مبكر عن الأيام العادية من أجل أن لا يصلوا على الساعات الحارة، أن يعملوا قدر الإمكان في أماكن مظللة، الاهتمام بتهوئة جيدة في بيئة العمل والحد من الأعمال الجسمانية قدر الإمكان. يجب الانتباه على العمال وعلى الزملاء وتشخيص علامات جفاف في وقت لاحق أو ضربة شمس مثل الدوخة، الارتباك، التقيؤ أو ضيق في التنفس. في مثل هذه الحالات، إما تأخير عمل جسماني شاق الذي يؤدي إلى الشعور بالعطش أو الشعور بالجوع، يوصى بوقف الصيام والصيام في يوم آخر بدلً منه – كما هو معمول به وفقًا للدين.
يوصى بتناول وجبات صباحية (سحور) صحية في أيام شهر رمضان، قبل شروق الشمس كما هو معمول به، إلا أنه يجب الامتناع عن تناول عدة وجبات وعن تناول طعام مالح ومشبع بالدهون، الذي يزيد من الشعور بالعطش. الوجبة الموصى بها مكونة من نشويات وكربوهيدرات، مثل التمر والحلاوة، وكذلك من مشتقات الحليب.

هل يحق لصاحب العمل أن يُخرج عماله إلى إجازة مبادر بها في شهر رمضان؟
يحق لصاحب العمل أن يُخرج عاملًا معينًا أو أن يُخرج جميع العمال إلى إجازة مركّزة خلال شهر رمضان، وذلك بالخضوع إلى الشروط التالية: إذا كان عدد أيام الإجازة (بما في ذلك اليوم الشاغر ويوم الراحة الأسبوعي) هو 7 أيام على الأقل، يجب إبلاغ العمال عن إخراجهم إلى إجازة وتاريخ بدايتها، بشكل مسبق قبل أسبوعين على الأقل.

يجب التأكد من أنه يوجد لدى كل عامل ما يكفي من أيام الإجازة التي تتوفر لحقه في استغلالها.

ما الذي يحدث إذا لم يكن لدى العامل ما يكفي من أيام الإجازة لاستغلالها؟
في مثل هذه الحالة يكون من حق صاحب العمل أن يتخذ واحدة من الخطوات التالية:

    • أن لا يُخرج هؤلاء العمال إلى إجازة.
    • أن يُخرج العامل إلى إجازة مدفوعة من دون أن يخصم هذه الأيام من أيام الإجازة التي سوف تتجمع له في المستقبل.
    • إخراج العامل إلى إجازة غير مدفوعة الأجر، أو إلى إجازة مدفوعة الاجر وتجميع "أيام إجازة سلبية" بشرط أن يكون العامل معنيًا بالخروج إلى إجازة في نفس الموعد ووافق على ذلك بشكل واضح وصريح.

إجازة بمبادرة العامل
يحق للعامل أن يطلب إجازة في أحد أيام شهر رمضان على حساب أيام الإجازة الاختيارية، بشرط أن لا يكون قد استغل في الواقع يوم الإجازة الاختياري العام المتوفر لديه في تلك السنة من اجل ذلك يجب على العامل أن يبلغ صاحب العمل بشكل مسبق قبل 30 يومًا على الأقل. يجب على صاحب العمل أن يصادق على طلب العامل.

ماذا يحدث إذا استغل العامل أيام إجازته الاختيارية؟
في مثل هذه الحالة لن يكون صاحب العمل ملزمًا بالاستجابة إلى طلب العامل، مع أنه يجب عليه أن ينظر في طلبه وأن يرفضه فقط إذا كانت هناك أسباب موضوعية التي تبرر الرفض. في حال تمت المصادقة على الإجازة، سوف يتم خصم يوم إجازة كامل مقابل كل يوم يتغيب فيه العامل عن العمل.
العامل الذي خرج إلى إجازة من عمله في أحد أيام شهر رمضان أو في أمسية بداية شهر رمضان بكون من حقه أن يحصل على أجرة كاملة عن نفس اليوم.
إذا وافق صاحب العمل على ذلك، يكون من حق العامل أن يخرج إلى إجازة طويلة على حساب أيام الإجازة المتراكمة لديه أو كإجازة من دون دفع الأجرة.

ما هي حقوق الموظفين والعاملين في الدولة المسلمين في شهر رمضان؟
الموظفون والعاملون في الدولة الذين يصومون خلال شهر رمضان يحق لهم أن يؤخروا بدء العمل بساعتين أو أن ينهوا يوم العمل بشكل مبكر قبل الانتهاء بساعتين، خلال كل أيام الصيام. من أجل ذلك، يجب على العمال أن يعطوا إشعارًا بشكل مسبق وأن يحصلوا على مصادقة من المسؤولين عنهم.

ما هي حقوق العمال المسلمين في عيد الفطر؟
العمال المسلمون، الذين اختاروا أيام الأعياد لدى المسلمين على أنها أيام إجازتهم، ولديهم أقدمية لمدة 3 أشهر في مكان العمل، يكون من حقهم أن يتغيبوا عن عملهم خلال أيام العيد من دون أن تتضرر أجورهم، ومن دون أن يتم خصم تلك الأيام من أيام الإجازة. العمال المسلمون الذين يعملون خلال العيد يكون من حقهم أن يحصلوا على دفع أجرة بنسبة 150 %. في أمسية العيد، في مكان العمل الذي يعملون فيه 8 ساعات في اليوم بمنظومة 6 أيام في الأسبوع، لا يزيد يوم العمل في أمسية العيد عن 7 ساعات وفي أماكن العمل التي يعملون فيها 5 أيام في الأسبوع، يكون يوم العمل في أمسية العيد حتى 8 ساعات. من المعمول به أن ينتهي يوم العمل في أمسية العيد أن ينتهي 3 ساعات على الأقل قبل دخول العيد.

اشترك في النشرة الإخبارية الشهرية
من خلال التسجيل، أقرّ بقبول شروط استخدام الموقع